حجاج بيت الله يرمون جمرات ثاني أيام التشريق
آخر تحديث: 2007/12/21 الساعة 15:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/21 الساعة 15:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/12 هـ

حجاج بيت الله يرمون جمرات ثاني أيام التشريق

الحجاج يرمون اليوم جمرات ثاني أيام التشريق (الأوروبية)

يواصل حجاج بيت الله الحرام اليوم رمي الجمرات في ثاني أيام التشريق، ومن أراد مغادرة منى اليوم الجمعة فعليه الخروج منها قبل الغروب. أما من أراد البقاء هناك فيتوجب عليه رمي ثلاث جمرات غدا ثالث أيام التشريق. وتكتمل مناسك الحج بطواف الوداع.

واتسمت أجواء عملية رمي الجمرات طيلة اليومين الماضيين بالهدوء والسكينة مع انسياب حركة الحجاج الذين جاوز عددهم 2.5 مليون حاج، وقد أسهمت الإجراءات الجديدة بفصل مسار الداخلين عن مسار الخارجين من موقع الجمرات في تفادي أي أزحام.

وكان الحجاج قد رموا في أول أيام العيد جمرة العقبة الكبرى، وفي ثاني أيامه وهو أول أيام التشريق رموا ثلاث جمرات. وقد ارتفعت أصوات الحجيج بالتكبير، فيما كانت تلهج ألسنة أخرى بالدعاء وطلب الرحمة والمغفرة.

ونشرت السلطات السعودية نحو عشرة آلاف من عناصر الأمن في موقع الجمرات للسهر على أمن الحشود وضمان انسيابية المرور، ومنع الحجاج من حمل أي أمتعة أو افتراش الأرض عند جسر الجمرات.

انسياب بحركة الحجاج نتيجة إجراءات السلطات السعودية (رويترز)
وتحلق المروحيات باستمرار فوق جسر الجمرات بمنى التي تقع على بعد حوالي ثلاثة كيلومترات من مكة المكرمة لمراقبة تحرك الحشود، في حين تتولى كاميرات مراقبة أخرى المتابعة الأرضية من مركز القيادة والتحكم في منى.

وأيام التشريق هي الأيام الثلاثة بعد يوم النحر، أي أنها أيام الـ11 والـ12 والـ13 من شهر ذي الحجة، وهي الأيام المعدودات في قوله تعالى (وَاذْكُرُواْ اللّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى وَاتَّقُواْ اللّهَ) (البقرة: 203).

كما أنها الأيام التي يبيت الحجيج لياليها في منى، فيبيتون ليلة الـ11 من شهر ذي الحجة والـ12، ومن تعجل يغادر منى في يوم الـ12 بعد أن يرمي الجمرات بعد الزوال. ومن لم يتعجل يبيت ليلة الـ13، ويرمي الجمرات بعد الزوال في يوم الـ13، ثم يغادر منى بعد ذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات