البنتاغون أعلن عن انخفاض عدد قتلى الجنود الأميركيين في الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل اثنين من عناصر الشرطة  وإصابة أربعة آخرين بجروح في انفجار عبوة ناسفة اليوم استهدف دورية للشرطة تتولى حماية مقار عدد من السفارات في بغداد.
 
وقالت المصادر إن "الانفجار وقع صباح اليوم لدى مرور دورية للشرطة في حي المنصور الراقي (غرب بغداد) ما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة أربعة من عناصر الدورية  بجروح".
 
وأشار المصدر إلى أن "المهام الرئيسية للدورية التي استهدفها الانفجار هي حراسة المنطقة التي تنتشر فيها مقار السفارات".
 
ويأتي هذا الحادث في وقت أفادت فيه تقارير صحفية أن نحو 35 عراقيا قتلوا أو عثر عليهم مقتولين أمس جراء أعمال العنف في أنحاء متفرقة من البلاد.
 
كما ارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم الذي شنه مقاتلو تنظيم القاعدة على قرية دويلية في محافظة ديالى شمال بغداد إلى 14 قتيلا.
 
وفي هذا الإطار طالب محافظ وشيوخ عشائر ديالى لدى زيارة طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي للمدينة الحكومة العراقية بالسماح لأبناء المحافظة بالانخراط في قوات الأمن.
 
وهوجمت القرية التابعة لناحية الوجيهية التي تسكنها نحو ثلاثين عائلة من العشائر العربية الشيعية صباح السبت. وأطلق المهاجمون سلسلة من قذائف الهاون قبل أن يشنوا الهجوم.
 
وقالت الشرطة العراقية إن المسلحين خطفوا أيضا نحو 32 شخصا بينهم أعضاء في المجلس المحلي للقرية وأحرقوا تسعة منازل في نفس الهجوم.
 
وفي المحافظة ذاتها قال الجيش العراقي إنه قتل ثمانية من مسلحي تنظيم القاعدة واعتقل ستة آخرين في عملية عسكرية نفذتها قوة مشتركة من القوات العراقية والجيش الأميركي في ناحية أبو صيدا قرب مدينة بعقوبة.
 
قتلى وجثث
وفي بغداد عثرت الشرطة العراقية على خمس جثث في مناطق مختلفة السبت. وأضافت الشرطة أن عبوة ناسفة تسببت في إصابة ثلاثة من مغاوير الشرطة في حي الشعب شمال المدينة.
مغادرة أول دفعة من الحجاج العراقيين إلى السعودية (الفرنسية)

وفي الموصل قتل مسلحون رجل شرطة أمام منزله. كما عثر على ثلاث جثث في مناطق مختلفة من المدينة الواقعة شمالي العراق.
 
وفي سلمان بك جنوب بغداد ذكرت الشرطة أن هجوما انتحاريا قتل مدنيا وأصاب خمسة آخرين.
 
وتأتي هذه التطورات بعد أن أعلنت مصادر رسمية عراقية أن نوفمبر/تشرين الثاني الماضي كان من أهدأ الأشهر وشهد مقتل 606 أشخاص فقط جراء الهجمات والعنف, وهو أدنى عدد قتلى بين العراقيين منذ فبراير/شباط 2006.
 
قتلى أميركيون
ومن جهته أعلن الجيش الأميركي أن أحد جنوده قتل أمس في انفجار عبوة ناسفة أثناء قيامه بدورية قرب مدينة بعقوبة شمالي بغداد.
 
وكان البنتاغون أعلن أن عدد القتلى من الجنود الأميركيين أثناء عمليات عسكرية في العراق انخفض في نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم إلى أدنى مستوى له منذ مارس/آذار 2006.
 
ومن جهة أخرى توجهت أمس أول دفعة من الحجاج العراقيين إلى المملكة العربية السعودية وسط إجراءات أمنية مشددة.
 
وكان عدد كبير من العراقيين قد واجهوا العام الماضي مشاكل تنظيمية أدت إلى منعهم من أداء فريضة الحج، كما تعرض عدد من الحجاج للاختطاف أثناء عودتهم إلى العراق.

المصدر : وكالات