المعلمة البريطانية تؤكد حسن معاملتها في سجنها بالسودان
آخر تحديث: 2007/12/2 الساعة 05:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/2 الساعة 05:49 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/23 هـ

المعلمة البريطانية تؤكد حسن معاملتها في سجنها بالسودان

جيليان غيبونز تؤكد حسن معاملتها في سجنها (الفرنسية)

قالت المعلمة البريطانية التي أدانتها محكمة سودانية بتهمة الإساءة للإسلام إنها تعامل بشكل جيد في سجنها في وقت تستمر فيه جهود بريطانية للإفراج عنها.

وفي بيان لها من سجنها حصلت شبكة تشانل 4 نيوز البريطانية على نسخة منه، قالت جيليان غيبونز (54 عاما) "أريد أن يعرف الناس أني عوملت معاملة جيدة وأني خصوصا أتغذى بشكل جيد. لقد أعطوني كثيرا من التفاح بحيث تكون لدي انطباع بأن في إمكاني أن أقيم منضدة للبيع".

وأوضحت أن "حراسي يسألونني باستمرار عما إذا كان لدي كل ما أحتاج إليه. وعموما، كان السودانيون رائعين وأسخياء جدا وليست لدي سوى تجارب جيدة خلال الأشهر الأربعة التي أمضيتها هنا".

وقالت المعلمة البريطانية غيبونز التي حكم عليها بالسجن 15 يوما والإبعاد عن البلاد بسبب سماحها لطلاب في مدرستها بإطلاق اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم على دب دمية "أنا حزينة جدا لأني سأغادر السودان، وإذا كان في استطاعتي أن أعود غدا للعمل، فلن أتوانى".

وشكرت غيبونز جميع الأشخاص الذين دافعوا عنها بمن فيهم رئيس الوزراء غوردون براون الذي اتصل بابنها جون.

اللورد أحمد نذير يتحرك للإفراج عن المعلمة البريطانية (رويترز)
زيارة وفد بريطاني
تأتي هذه التصريحات خلال زيارة وفد من مجلس اللوردات البريطاني للخرطوم لمحاولة إقناع الحكومة بالإفراج عن المعلمة البريطانية.

واستقبل الوفد البريطاني وزير الدولة بالخارجية السودانية السماني الوسيلة الذي قال إن حكومته لا تتدخل في قرارات القضاء وتحترم كل ما يصدر عنه من قرارات تصون عقائد المسلمين.

وكان اللورد أحمد نذير من حزب العمال الحاكم والبارونة سيدة وارسي من حزب المحافظين المعارض قالا بعد لقائهما في الخرطوم اليوم عددا من المسؤولين، إن الحكومة السودانية ترغب في حل مسألة المعلمة البريطانية.

وأوضح عضوا مجلس اللوردات أنه من الممكن أن يلتقيا الرئيس السوداني عمر البشير خلال أربع وعشرين ساعة فيما قال اللورد أحمد إن الوفد باق في الخرطوم إلى أن يتحقق الهدف من زيارته وهو إطلاق سراح المعلمة.

بيد أن اللورد أحمد أشار إلى ما أسماه تعرض الحكومة لضغوط متزايدة من الجماعات الدينية التي تطالب السلطات بعدم إظهار اللين في قضية غيبونز.

المصدر : وكالات