قاض بغوانتانامو يبحث منح سائق بن لادن صفة أسير حرب
آخر تحديث: 2007/12/19 الساعة 18:22 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/19 الساعة 18:22 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/10 هـ

قاض بغوانتانامو يبحث منح سائق بن لادن صفة أسير حرب

سالم حمدان عمل سائقا بأجر لابن لادن كما يقول محاموه (الفرنسية-أرشيف)

وافق قاض عسكري أميركي على بحث إمكانية معاملة سائق أسامة بن لادن المعتقل بسجن غوانتانامو بوصفه أسير حرب، وهو تعريف يمكن أن يمنع الولايات المتحدة من محاكمته أمام محاكم جرائم الحرب بسجن القاعدة الأميركية في غوانتانامو.

وفي الحكم الذي أصدره القاضي كيث ألريد الثلاثاء، أكد القاضي موافقته على بحث ما إذا السجين اليمني سالم أحمد حمدان الذي وجهت له محاكم جرائم الحرب في غوانتانامو تهمة التأمر وتقديم دعم مادي "للإرهاب" سيمنح وضع أسير حرب.

وإذا منح حمدان هذه الصفة فإنه سيصبح من الممكن محاكمته أمام محكمة عسكرية وليس أمام المحاكم العسكرية الخاصة في غوانتانامو، والمخصصة لمحاكمة المواطنين غير الأميركيين في اتهامات الإرهاب.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) يمثل هذه المحاكم التي تعرف رسميا باسم اللجان العسكرية إن قضية ألريد ستحدد الوضع استنادا إلى الأدلة والمذكرات التي قدمت بجلسة عقدت في غوانتانامو بوقت سابق من الشهر الحالي.

وحسب الجيش الأميركي فقد اعترف حمدان بأنه عمل سائقا لابن لادن في أفغانستان مقابل مائتي دولار شهريا، لكنه نفى الاشتراك بأي هجمات إرهابية.
وقال محققون أميركيون إنه كان يقود سيارة ابن لادن وأحد أبنائه عندما أخلوا مقرهم قرب قندهار في أفغانستان قبل هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

ويقول الادعاء إن حمدان عنما اعتقل كان يقود سيارة تحمل صاروخين مضادين للطائرات بدون آلية الإطلاق، وإنه كان سائقا مدنيا وأحد عمال الدعم "ويجب أن يعتبر أسير حرب وأن يعامل على هذا الأساس وفقا لمعاهدة جنيف التي تحدد معاملة أسرى الحرب".

المصدر : رويترز