مسلحون يقتلون سبعة من الطائفة اليزيدية شمال العراق
آخر تحديث: 2007/12/18 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/18 الساعة 19:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/9 هـ

مسلحون يقتلون سبعة من الطائفة اليزيدية شمال العراق

الشرطة أعلنت مقتل شخصين بانفجار سيارة مفخخة على حاجز أمني في بعقوبة       (الفرنسية-أرشيف)

قتل مسلحون سبعة رجال من الطائفة اليزيدية وجرحوا اثنين آخرين شمال العراق، بينما أعلن متحدث باسم الزعيم الشيعي مقتدى الصدر أنه قد يمدد فترة تجميد نشاط جيش المهدي.

وقالت الشرطة المحلية ورئيس بلدية سنجار شمال العراق دخيل قاسم حسون إن المسلحين هاجموا منزل الضحايا الليلة الماضية.

وأضاف حسون أن كل الضحايا من أسرة واحدة تقطن البلدة الواقعة على بعد 400 كيلومتر شمال غربي بغداد، والقريبة من الحدود السورية.

وفي وقت لاحق وبينما كانت الشرطة تنقل الجثث وتجلي الجريحين انفجرت قنبلة مزروعة في الطريق وجرحت ثلاثة من رجال الأمن واندلعت معركة مع المسلحين قتلت الشرطة خلالها ثلاثة منهم.

وفي 14 أغسطس/آب الماضي قتل في هجوم انتحاري بشاحنات وقود أكثر من 500 شخص في قرى يزيدية شمالي الموصل، وكانت تلك التفجيرات هي الأكثر قتلى بين هجمات المقاتلين في تاريخ العراق.

وفي مدينة بعقوبة على بعد 60 كلم شمال شرق بغداد أعلنت الشرطة العراقية الثلاثاء مقتل شرطي ومدني وإصابة 15 آخرين معظمهم من المدنيين في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدفت حاجزا وسط المدينة.

وقال العميد بشرطة المحافظة خضير التميمي إن "انتحاريا فجر سيارة مفخخة على حاجز تفتيش للشرطة في حي بعقوبة الجديدة وسط المدينة".

وأضاف أن بين الجرحى شرطيين وثلاثة أطفال تتراوح أعمارهم بين التاسعة والثانية عشرة.

نشاط جيش المهدي
ومن جهة أخرى أعلن الشيخ صلاح العبيدي المتحدث الرسمي باسم الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر الثلاثاء أن هذا الأخير مستعد لتمديد فترة تجميد أنشطة جيش المهدي التابع له فترة أخرى قد تصل إلى ستة أشهر أو أكثر بسبب "النتائج الجيدة" لقرار التجميد.

وقال العبيدي لوكالة الأنباء الفرنسية إنه "بعد النتائج الجيدة التي حققها موضوع تجميد جيش المهدي، وخاصة في ترتيب الأوضاع وإعادة هيكلية الجيش (...)، يمكن القول إن هناك استعدادا واضحا لدى السيد مقتدى لتمديد فترة التجميد".

وكان الصدر قد أمر في أواخر شهر أغسطس/آب الماضي "بتجميد جميع أنشطة جيش المهدي" مدة ستة أشهر غداة مقتل 52 من الزوار الشيعة في اشتباكات بين مليشيات وقوات أمن عراقية في كربلاء على بعد 100 كلم جنوب بغداد.

المصدر : وكالات