الحجاج يؤدون الركن الأعظم ويستعدون للإفاضة إلى مزدلفة
آخر تحديث: 2007/12/18 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/18 الساعة 16:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/8 هـ

الحجاج يؤدون الركن الأعظم ويستعدون للإفاضة إلى مزدلفة

الحجاج أدوا الركن الأعظم وسط أجواء إيمانية تغشاها الرحمة (رويترز)
 
اكتمل نفير حجاج بيت الله الحرام إلى صعيد عرفات الطاهر، لأداء ركن الحج الأعظم وسط أجواء يملؤها الإيمان وتغشاها الرحمة.

وقد أدى أكثر من مليوني حاج صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا اقتداء بسنة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
 
وأم المصلين المفتى العام للسعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ الذي دعا جموع المسلمين إلى تقوى الله واتباع سنة نبيه، كما تعرض في خطبة عرفة إلى عوامل التقارب بين المسلمين وضرورة التسلح بالعلم.
 
وتبدأ جموع الحجيج في الساعات القادمة مع غروب شمس اليوم في الإفاضة إلى مزدلفة حيث يبيتون فيها ويؤدون صلاتي المغرب والعشاء جمعا وقصرا، ثم المضي لرمي جمرة العقبة في يوم النحر واستكمال بقية المناسك.

ويقوم ضيوف الرحمن بعد ذلك بذبح الهدي ورمي أولى الجمرات والحلق أو التقصير، كما يؤدون طواف الإفاضة وهو ركن أساسي بالحج. وبأداء اثنين من هذه الشعائر يتحللون التحلل الأصغر وبإكمالها يتحللون التحلل الأكبر.

وفي مرحلة تالية يتمتع الحجاج بليالي التشريق في منى مستأنفين رمي بقية الجمرات. وتختتم مناسك الحج بطواف الوداع الذي يحرصون على أن يكون آخر ما يفعلونه في مكة.

ويتميز رمي الجمرات لهذا الموسم بكون السلطات السعودية أقامت طابقا ثالثا على جسر الجمرات لتسهيل انسيابية سير الحجاج. وقالت الحكومة السعودية إن الجسر بشكله الجديد يستوعب مرور أكثر من 200 ألف حاج في الساعة.

وقد أمضى الحجاج يومهم أمس الاثنين في وادي منى لقضاء يوم التروية الذي يسبق الوقوف بعرفات، وهناك جمعوا صلاة الظهر مع العصر والمغرب مع العشاء.

ويواصل الحجاج أداء مناسكهم في أجواء تتسم بالهدوء والسكينة وهم يرفعون أصواتهم بالتلبية "لبيك اللهم لبيك.. لبيك لا شريك لك لبيك.. إن الحمد والنعمة لك والملك.. لا شريك لك".

تدابير أمنية
ضيوف الرحمن رفعوا أكفهم بالدعاء يرجون رحمة الله ورضوانه (رويترز)
وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن حركة سير وتنقل الحجاج تتسم بالسهولة واليسر بفضل دقة التنظيم ورحابة الطرق التي تربط بين مكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وأضافت الوكالة أن أفراد قوى الأمن يسهمون بتعزيز جهود رجال المرور في تنظيم حركة الحجاج وإرشادهم ومساعدتهم والحفاظ على أمنهم وسلامتهم.

وحسب التقارير الأولية من مكة المكرمة والمشاعر المقدسة فإن عملية انتقال الحجاج تسير بدقة وانضباط ومرونة مع المتابعة المستمرة من جميع الأجهزة المعنية.

من جهة ثانية قالت الحكومة السعودية إنها ستتخذ موقفا صارما مع الحجاج المخالفين الذين يتسببون في الازدحام، كما اتخذت الحكومة احتياطات لمكافحة انتشار الأمراض.
المصدر : الجزيرة + وكالات