العنف ما زال يخلف مزيدا من القتلى والجرحى بالعراق (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مصادر أمنية عراقية اليوم مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين بجروح في هجومين منفصلين ببغداد.
 
وأوضحت المصادر أن العبوة الأولى انفجرت قرب دورية للشرطة مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة اثنين من الشرطة، وحين تجمع الناس لنقلهم انفجرت الثانية فخلفت إصابة تسعة آخرين.
 
وفي هجوم آخر أعلنت الشرطة مقتل اثنين وإصابة 17 بجروح من عناصر مجلس صحوة منطقة الأعظمية شمال بغداد بانفجار عبوة ناسفة.
 
وأصبحت القوات الأميركية تعتمد مؤخرا بدرجة متزايدة على دوريات مجالس الصحوة لاستعادة الأمن في المناطق التي تشهد موجات عنف.
 
وفي سياق متصل أعلن مصدر طبي في مستشفى بعقوبة شمال شرق بغداد العثور على أربع جثث مجهولة الهوية في منطقة الحديد غرب بعقوبة.
 
وبمحافظة نينوى شمال العراق أعلن الجيش الأميركي مقتل جندي أميركي في هجوم شنه مسلحون بأسلحة خفيفة.
 
وبمقتله ارتفع إلى ما لا يقل عن 3980 عدد قتلى الجيش الأميركي منذ الغزو الأميركي للعراق في مارس/آذار عام 2003 وفق أرقام وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).
قتلى الجنود الأميركيين بالعراق أصبح يقارب 4000 (رويترز-أرشيف) 

قائد شرطة
ومن جهة أخرى أعلنت الشرطة اعتقال قائد شرطة سابق في جنوب العراق واتهامه بمساعدة المسلحين.
 
وعزل العميد عبد الخالق البديري من منصب قائد شرطة الديوانية في يوليو/تموز هذا العام بعد أن طالبت السلطات الإقليمية بفصله في وقت زادت فيه الاغتيالات والاشتباكات في المدينة.
 
ومن جهة أخرى ذكر قائد عسكري عراقي اليوم أن القوات العراقية ستتسلم يوم الأحد كامل الملف الأمني من القوات البريطانية في مدينة البصرة جنوب بغداد.
 
وقال الفريق موحان الفريجي في تصريح صحفي إنه ستجري الأحد مراسم تسليم الملف الأمني للقوات الأمنية العراقية في البصرة.
 
وسبق للقوات البريطانية أن سلمت خلال الأشهر الماضية ثلاثة مواقع لها في مدينة البصرة للقوات العراقية في مناطق الساعي وفندق شط العرب والزبير.

المصدر : وكالات