حماس تتمسك بالمقاومة وترفض الحوار المشروط مع فتح
آخر تحديث: 2007/12/16 الساعة 00:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/16 الساعة 00:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/5 هـ

حماس تتمسك بالمقاومة وترفض الحوار المشروط مع فتح

حضور جماهيري حاشد ولافت لمهرجان حماس بغزة (رويترز)

أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تمسكها ببرنامج المقاومة ورفضها الاعتراف بإسرائيل في احتفالها الجماهيري الذي أقامته في غزة بمناسبة مرور عشرين عاما على تأسيسها إبان الانتفاضة الفلسطينية الأولى.

وفي كلمته بالمهرجان الذي شارك فيه نحو 300 ألف من أنصار الحركة، قال رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة إسماعيل هنية إن حركة حماس لن تعترف بإسرائيل مهما كلفها ذلك من ثمن. ووصف هنية مؤتمر أنابوليس بأنه خديعة كبرى وقال إن المقاومة هي الخيار الأقصر لتحرير فلسطين.

لا غالب ولا مغلوب
وفي مشهد غطت فيه أعلام حماس الخضراء ساحة الشهداء بغزة دعا هنية إلى حوار مع حركة التحرير الفلسطيني (فتح) "على قاعدة لا غالب ولا مغلوب" ، وقال "لن نقبل بأي شرط أيا كان هذا الشرط، كل القضايا تطرح وتناقش ونحن مستعدون لبحث كل القضايا".

إسماعيل هنية يلوح لمؤيدي الحركة قبل إلقاء خطابه (الفرنسية)
وتابع "كل شيء على الطاولة... يدنا ممدودة... لا نقارع على سلطة إنها أتفه من أن نخوض من أجلها معركة".

وكان رئيس الحكومة المقالة يرد بذلك على اشتراط الرئيس الفلسطيني محمود عباس تخلي حماس عن غزة لعودة الحوار معها.

وبهذه المناسبة أكد رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل عبر موقع إلكتروني قريب من الحركة أن الشعب الفلسطيني "قادر على أن يطلق انتفاضة ثالثة ورابعة حتى يأتينا فجر الانتصار".

من جانبه دعا القيادي بالحركة أسامة المزيني رئيس السلطة الفلسطينية إلى فتح حوار مع حماس تطرح فيه كل المواضيع من دون شروط أو تدخلات خارجية.

وأكد المزيني بالمهرجان أن الدعوة إلى الحوار "لا تعني الضعف". وأضاف متوجها إلى أنصار حركة التحرير الفلسطيني (فتح) بغزة قائلا إن حماس لن توجه السلاح ضدهم "لكنها ستضرب بيد من حديد كل من يعبث بالأمن في القطاع".

وفي رسالة إلى أنصار حماس في الضفة الغربية قال المزيني "لقد منعتكم حكومة دايتون (حكومة سلام فياض) من الاحتفال بانطلاقتكم لأنهم يخشون من الحق الذي تحملونه. لقد اجتمعت عليكم اعتقالات الاحتلال وأجهزة حكومة فياض، فصبرا إن الفرج قريب وسيلفظ الوطن الذين باعوا أنفسهم لأميركا وباتوا حراسا للاحتلال".

أعلام حماس غطت ساحة المهرجان (الجزيرة نت)
وفي سياق آخر أشار المزيني إلى أن الأسير الإسرائيلي جلعاد شاليط لن يرى النور إلا بعد أن يراه الأسرى الفلسطينيون الموجودون بالسجون الإسرائيلية.

من جهته دعا محمد الهندي أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي إلى وقف كل "اللقاءات العبثية التي تعقد بين الاحتلال والجانب الفلسطيني التي لا تخدم سوى الاحتلال".

اعتقالات ومنع
وتتزامن إقامة ذلك المهرجان مع ما تقول حماس إنه استمرار السلطة في تنفيذ حملة اعتقالات في صفوف الحركة بالضفة الغربية، كان آخرها اعتقال 26 ناشطا.

وقد غابت مهرجانات حماس للاحتفال بذكرى تأسيسها في الضفة، وأفاد القيادي بالحركة حسين أبو كويك أن السلطة ما زالت تمنع حماس من إقامة هذه الفعاليات.

وأضاف أبو كويك أن حركته تقدمت بطلبات لجهات مختصة لإقامة احتفالات بقاعات مغلقة لكن لم تتلق جوابا، موضحا أنه يكفي وفق القانون الفلسطيني إشعار الجهات الأمنية بهذه الفعاليات وليس طلب تنظيمها.

المصدر : الجزيرة + وكالات