مقتل أميركيين وتسعة عراقيين في هجمات متفرقة
آخر تحديث: 2007/12/14 الساعة 18:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/14 الساعة 18:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/4 هـ

مقتل أميركيين وتسعة عراقيين في هجمات متفرقة

خسائر القوات الأميركية في العراق مستمرة (الفرنسية-أرشيف)

قتل جنديان أميركيان في مواجهات متجددة بالعراق, في حين لقي تسعة عراقيين مصرعهم وأصيب أربعة آخرون في هجمات متفرقة.

وأوضح بيان عسكري أميركي أن جنديا قتل في تبادل لإطلاق نار في منطقة جنوبي العاصمة العراقية، دون مزيد من التفاصيل, في حين أشار إلى أن الجندي الثاني توفي متأثرا بجراح أصيب بها في انفجار عبوة ناسفة أثناء دورية راجلة جنوب بغداد.

وبذلك يرتفع إلى 3889 على الأقل عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ مارس/ آذار 2003، طبقا لأرقام وزارة الدفاع الأميركية.

عنف متواصل
في هذه الأثناء قتل تسعة أشخاص غالبيتهم من المسلحين وأصيب أربعة آخرون في هجمات متفرقة في بعقوبة شمالي شرقي بغداد, وذلك طبقا لما أعلنته مصادر الجيش العراقي.

وقالت المصادر إن تبادلا لإطلاق النار وقع في قرية منصورية الجبل على خلفية هجوم شنه مسلحون مما تسبب بمقتل ثلاثة منهم واثنين من المدنيين.

كما شهدت قرية حد مكسر شمالي بعقوبة اشتباكات أخرى قتل فيها مسلحان وأحد عناصر الجيش العراقي. وقتل أيضا أحد عناصر الشرطة العراقية وجرح اثنان آخران في هجوم على نقطة تفتيش في منطقة بلد روز.

المتظاهرون من أنصار مقتدى الصدر نددوا بتفجيرات العمارة (الفرنسية)
تفجيرات العمارة
على صعيد آخر تظاهر الآلاف من أنصار رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في شوارع بغداد للتنديد بالتفجيرات التي استهدفت عدة مناطق جنوب العاصمة وقع أعنفها في منطقة العمارة يوم الأربعاء الماضي حيث قتل 25 وأصيب العشرات.

وندد المتظاهرون بأنصار عبد العزيز الحكيم, في مؤشر على استمرار التوتر بين الجانبين. وقد حث عدد من خطباء الجمعة في المناطق الشيعية على تجنب التحول لأدوات في أيدي القوات الأميركية. واعتبر أحد الخطباء أن تفجيرات العمارة مقدمة لعملية أمنية كبيرة تستهدف التيار الصدري.

وكان السفير الأميركي راين كروكر وقائد القوات الأميركية ديفد بترواس قد أصدرا الخميس بيانا يندد بتفجيرات العمارة وتعهدا بالتأكد من قيام القوات الأميركية بتوفير المساعدات الطبية اللازمة للجرحى.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: