أمين محمد-نواكشوط
عثرت الشرطة الموريتانية على جثث تسعة مهاجرين غير شرعيين منحدرين من أصول أفريقية على الشاطئ المقابل للعاصمة نواكشوط مساء أمس الخميس.
 
وقال الوكيل المساعد للنيابة العامة في نواكشوط المصطفي ولد سعيد إن الدرك البحري والشرطة عثرا على تسع جثث أغلبها في حالة تحلل، ولا تحمل أي وثائق أو هويات ما يرجح بقاءها أياما في عرض البحر.
 
وأشار إلى أن تحديد معالم جثث الغرقى أمر في غاية الصعوبة، لأن الأسماك أكلت أجزاء عديدة منها، فضلا عن التحلل الذي أصاب بعضها.
 
وأوضح ولد سعيد أن الأجهزة الأمنية والقضائية تواصل في الوقت الحاضر تحرياتها للحصول على معلومات أكثر حول هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين والوجهة التي قدموا منها، وأضاف أن معلومات تم الحصول عليها تشير إلى انقلاب زورق بحري منذ أيام في عرض البحر ربما كان يقل هؤلاء.
 
يذكر أن الشواطئ الموريتانية تحولت في السنتين الأخيرتين إلى قبلة لأفواج المهاجرين غير الشرعيين المتجهين نحو الشواطئ الأوروبية، خاصة جزر الخالدات الإسبانية.

المصدر : الجزيرة