حظر تجول بالعمارة بعد تفجيرات أوقعت عشرات الضحايا
آخر تحديث: 2007/12/13 الساعة 00:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/13 الساعة 00:50 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/4 هـ

حظر تجول بالعمارة بعد تفجيرات أوقعت عشرات الضحايا

عراقيون يشيعون قريبا لهم قتل في مسلسل العنف المستمر في بلدهم (رويترز) 

فرضت السلطات العراقية حظر تجول في مدينة العمارة جنوب العراق بعد سلسلة تفجيرات بثلاث سيارات مفخخة أوقعت عشرات القتلى والجرحى، كما أقيل رئيس شرطة المدينة من منصبه.

وشوهد الجنود العراقيون ينتشرون في شوارع المدينة ويقيمون نقاط تفتيش في الشوارع والتقاطعات الرئيسية.

وقال المتحدث باسم مجلس محافظة ميسان إن الشرطة اعتقلت 25 مشتبها به بينهم بعض الأشخاص الذين كانوا يستخدمون هواتف خلوية وكاميرات تصوير قرب موقع الانفجارات، كما بدأت باستجواب بعض الشهود.

وما زالت الأنباء متضاربة بشأن عدد قتلى الانفجارت، فبينما نقلت وكالة رويترز للأنباء عن الشرطة العراقية ومصادر طبية أن نحو أربعين قتلوا وأصيب أكثر من 125، ذكرت وكالة أسوشيتد برس نقلا عن متحدث باسم الداخلية العراقية أن 27 عراقيا قتل وجرح 151 آخرون.

وقال مصدر في الشرطة إن مستشفيات المدينة مكتظة بالمصابين. وذكرت الشرطة أن معظم القتلى سقطوا في التفجيرين الثاني والثالث حين تجمع المارة بعد الانفجار الأول الذي وقع في ساحة لوقوف السيارات في شارع دجلة وسط المدينة.

وتعتبر تفجيرات اليوم في العمارة من أكثر الهجمات التي أوقعت قتلى بالعراق في أشهر.

شرطي عراقي في أحد نقاط التفتيش وسط العاصمة بغداد (الفرنسية)
تطورات أخرى
 
وفي تطورات ميدانية أخرى قتل خمسة عراقيين وجرح 13 آخرون في انفجار سيارة مفخخة في حي الغدير شرقي بغداد.

وقبل ذلك جرح ثلاثة جنود عراقيين في انفجار قنبلة ألقيت من سيارة على نقطة تفتيش تابعة لهم في حي اليرموك غربي بغداد.

من جهته قال الجيش الأميركي إنه قتل 14 مسلحا واحتجز 12 آخرين في عمليات متفرقة في العراق جرت أمس الثلاثاء واليوم الأربعاء.

وفي كركوك قالت الشرطة إن ثلاثة أشخاص جرحوا في انفجار قنبلة كانت مزروعة في أحد طرق المدينة الواقعة شمال بغداد.

وفي الموصل شمال العراق قالت الشرطة إن مسلحين قتلوا أحد عناصرها وأصابوا اثنين آخرين بإطلاق رصاص من سيارة.

وإلى الجنوب من بغداد عثر الجيش العراقي على جثتي رجلين ينتميان إلى أحد مجالس الصحوة في بلدة اللطيفية.

محافظة البصرة
في هذه الأثناء قال متحدث باسم الحكومة العراقية إن القوات العراقية ستتسلم المسؤولية الأمنية في محافظة البصرة من القوات البريطانية يوم 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وقال علي الدباغ على هامش مؤتمر عن التنمية في البصرة إن التفجيرات التي حدثت اليوم في العمارة لا علاقة لها بالبصرة، وإن التسليم سيتم في موعده، مشيرا إلى أن القوات العراقية في البصرة تتمتع بكفاءة عالية.

ومحافظة البصرة هي آخر محافظة تسلم فيها القوات البريطانية المسؤولية الأمنية للقوات العراقية في جنوب العراق من أصل أربع محافظات.

المصدر : وكالات