سبعة شهداء بتوغل إسرائيلي في غزة ونابلس
آخر تحديث: 2007/12/11 الساعة 13:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/11 الساعة 13:00 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/2 هـ

سبعة شهداء بتوغل إسرائيلي في غزة ونابلس

التصعيد الإسرائيلي بغزة أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين في أيام (الفرنسية-أرشيف)

استشهد ستة فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة وواحد في مدينة نابلس بالضفة الغربية، وفي المقابل أصيب أربعة جنود إسرائيليين في توغل جنوب القطاع.

فقد استشهد ثلاثة فلسطينيين من سرايا القدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي بقذائف دبابة في توغل إسرائيلي جنوب قطاع غزة، كما استشهد فلسطينيان آخران بقصف جوي إسرائيلي مرافق للتوغل البري.

وتوغلت نحو ثلاثين آلية عسكرية إسرائيلية بغطاء من مروحيات هجومية صباح اليوم في جنوب القطاع، وأغلقت شارع صلاح الدين الشريان الرئيسي لحركة المواطنين بين جنوب القطاع وشماله.

وتبنت حركة الجهاد المسؤولية عن إصابة جنديين إسرائيليين بجروح أثناء الاشتباكات، وذلك عندما أطلق مقاومون فلسطينيون ينتمون إليها قذيفة آر بي جي على دبابتهما شرق رفح في جنوب قطاع غزة.

وقالت قوات الاحتلال إنها اعتقلت أثناء المداهمات التي شنتها نحو ستين فلسطينيا.

جاء ذلك بعد استشهاد ناشط وجرح آخرين من  الحركة بقصف صاروخي إسرائيلي قرب بلدة بيت حانون في شمال قطاع غزة.

وفي نابلس، قال شهود عيان وجيش الاحتلال الإسرائيلي إن ناشطا فلسطينيا استشهد نتيجة جروح أصيب بها أمس عندما انفجرت قنبلة كان يعتزم استخدامها ضد قوات الاحتلال التي توغلت في المدينة لاعتقال مقاومين.

وأوضح جيش الاحتلال أنه اعتقل اثنين من الناشطين في عملية التوغل.

إضعاف عباس
يأتي هذا التصعيد العسكري الإسرائيلي في غزة رغم أن الوزير عامي أيالون، العضو في الحكومة الأمنية الإسرائيلية المصغرة، حذر من مضاعفات أي عملية عسكرية إسرائيلية واسعة تستهدف قطاع غزة، مشيرا إلى أن من شأن ذلك أن يضعف الرئيس الفلسطيني محمود عباس في الضفة الغربية.

ونقل موقع يديعوت أحرونوت الإلكتروني أن أيالون قال في رسالة وجهها إلى رئيس الوزراء إيهود أولمرت ووزير الدفاع إيهود باراك، إن على الجيش الإسرائيلي ألا يجتاح غزة "لكي تظهر إسرائيل كمن تؤيد المعتدلين وتحارب المتطرفين".

وحذر أيالون كلا من أولمرت وباراك من أن عملية عسكرية في قطاع غزة ستؤدي "بمؤيدي فتح في غزة إلى الانضمام لحماس من أجل الدفاع عن بيوتهم وأملاكهم".

المصدر : وكالات