الطلب العراقي يتضمن إمكانية إنهاء مهمة القوات قبل انقضاء العام (رويترز-أرشيف)

طلبت الحكومة العراقية من مجلس الأمن الدولي تمديد تفويض القوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة عاما آخر.

وقال رئيس الوزراء نوري المالكي في رسالة إلى مجلس الأمن أذيعت أمس إنه يطلب تمديد التفويض 12 شهرا اعتبارا من 31 من ديسمبر/كانون الأول "بشرط أن يكون التمديد قابلا لتعهد من مجلس الأمن بإنهاء التفويض في موعد أقرب إذا طلبت ذلك حكومة العراق".

واعتبر أن "مراجعة لدور القوات المتعددة الجنسيات وتفويضها ستكون مطلوبة من أجل تحقيق التوازن بين الحاجة إلى تمديد للمرة الأخيرة لتفويض القوات من ناحية والتقدم الذي حققه العراق في مجال الأمن من ناحية أخرى".

وأوضح أن القوات المسلحة العراقية حققت تقدما في مجال الاضطلاع بمهمة تحقيق الأمن بعد مرور أربعة أعوام ونصف على الغزو الأميركي في مارس/آذار 2003.

وأضاف المالكي أن مهام التجنيد والتدريب والتسليح والتجهيز للجيش العراقي وقوات الأمن العراقية هي مسؤولية حكومة العراق.

وذكر في رسالته أيضا أن قوات الأمن العراقية ستتولى مهام القيادة والتحكم في كل القوات العراقية كما ستكون مسؤولة عن الاعتقالات وعمليات الاحتجاز.

وتسعى حكومة المالكي لتغيير شروط وجود القوات الدولية بحيث يكون ذلك بموجب اتفاقات ثنائية يجري التفاوض بشأنها مع واشنطن.

المصدر : رويترز