عناصر الشرطة العراقية عرضة للقتل اليومي من قبل المسلحين (الفرنسية)
 
فتح مهاجمون عراقيون النار من كمين في طوز خورماتو70 كلم جنوب كركوك شمال العراق، فقتلوا عقيدا وثلاثة من الشرطة، وأصيب سبعة آخرون بجروح خطرة واعتبر شرطيان في عداد المفقودين.
 
وأفاد اللواء برهان حبيب من شرطة كركوك بأن موكب العقيد محمد فرج المسؤول عن إمدادات الأسلحة والذخائر لشرطة المحافظة وقع في كمين بينما كان عائدا من بغداد إلى كركوك.
 
وذكر اللواء حبيب أن ثلاث قنابل انفجرت لدى مرور الموكب المكون من أربع عشرة آلية بعضها مليء بالأسلحة والذخائر، ولحق فرج بقائد شرطة محافظة بابل (وسط جنوب) اللواء قيس المعموري الذي لقي مصرعه أول أمس في  هجوم مماثل استهدف موكبه قرب مدينة الحلة على بعد 120 كلم جنوب بغداد.
 
وفي تطور آخر لقي سبعة  أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب 23 على الأقل في هجوم بالقذائف على سجن تابع للحكومة العراقية وسط بغداد الاثنين، ويقع السجن الذي تتولى إدارته قوات الأمن العراقية، على مقربة من مبنى وزارة الداخلية وسط بغداد.
 
سحابة دخان من مصفاة الدورة التي هاجمها مسلحون (الفرنسية)
وفي تطورات ميدانية آخرى قتل جندي وأصيب اثنان في هجوم انتحاري على نقطة تفتيش في مدينة بيجي شمال بغداد، كما تواصلت الاشتباكات المتفرقة في عموم العراق موقعة عددا غير محدد من القتلى والإصابات.
 
كما سقطت صواريخ على حي الكرادة وسط بغداد والمنطقة الخضراء شديدة التحصين التي تضم البرلمان العراقي والسفارة الأميركية والعديد من المباني الحكومية.
 
وفي سياق آخر اندلع حريق كبير في مصفاة الدورة النفطية في بغداد جراء هجوم بقذيفة صاروخية، مما أدى أيضا لوقوع أضرار مادية دون سقوط ضحايا.
 
ملاحقة القاعدة
من جهة أخرى يستعد الجيش الأميركي للقيام بعملية عسكرية جديدة خلال الأسبوع المقبل ضد مقاتلي تنظيم القاعدة الذين يعيدون تنظيم أنفسهم في مناطق جنوبي بغداد.
 
ويتوقع أن يشارك نحو 1400 جندي أميركي في تلك العملية التي ستنطلق في 15 ديسمبر/كانون الأول الجاري أو نحو ذلك وستستهدف المسلحين في قرى صغيرة وقرى صيد بمحاذاة وادي نهر الفرات في محافظة بابل جنوب بغداد.
وستنتشر كتيبتان تضم الواحدة 700 جندي في بداية العملية، كما ستقام نقطة مراقبة في المنطقة سينفذ من خلالها الجنود الأميركيون والعراقيون العملية في المنطقة.
 
تجديد للسلفادوريين
وفي ملف القوات الأجنبية في العراق بزعامة الولايات المتحدة أعلن الرئيس السلفادوري إلياس أنطونيو ساكا أنه سيتم تجديد مهمة قوات بلاده في العراق وعددها 280 جنديا بداية 2008، وتعد القوات السلفادورية هي القوات الأميركية اللاتينية الوحيدة المنتشرة في العراق.

المصدر : وكالات