إدارة مكافحة المخدرات قالت إنها سيطرت على 90% من الأنفاق التي يتم التهريب منها(الفرنسية)

أحمد فياض-غزة

أحرقت الشرطة الفلسطينية التابعة للحكومة المقالة في غزة كميات ضخمة من المخدرات التي ضبطتها بعد تولي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) زمام السيطرة على قطاع غزة في منتصف يونيو/ حزيران الماضي.

وأكد المتحدث باسم وزارة الداخلية إيهاب الغصين في المؤتمر الصحفي الذي عقده بمشاركة كبار ضباط الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في مقر الشرطة الرئيسي بمدينة غزة، أن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات وقوات الأمن الوطني سيطرا على 90% من الأنفاق الحدودية التي يتم من خلالها تهريب المخدرات من الأراضي المصرية إلى قطاع غزة.

وأعلن الغصين أن المخدرات تتألف من البانجو والحشيش ومادة الكوك الحجري الخام والهيروين، بالإضافة إلى كميات ضخمة من بذرة البانجو تكفي لزراعة أكثر من سبعة آلاف متر مربع، وكميات كبيرة من الحبوب المخدرة ومادة البانجو المجفف.

وأوضح المتحدث باسم الداخلية أن قيمة جميع المواد تقدر بأكثر من ثلاثة ملايين دولار، مشيرا إلى أن حملات الشرطة لمكافحة المخدرات قادت إلى اعتقال 115 تاجر مخدرات يعملون في القطاع منذ سنوات ألقي القبض عليهم, وأودعوا السجن في انتظار المحاكمة.

وذكر المسؤول الفلسطيني أن نسبة المدمنين على المخدرات قلّت بنسبة كبيرة وملحوظة مقارنة بالمدة التي سبقت يونيو/ حزيران الماضي، مؤكدا إصرار الوزارة على مواصلة جهودها حتى القضاء عليها نهائيا من قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة