محمود عباس سيبحث مع عبد الله بن عبد العزيز نتائج اجتماع أنابوليس (الفرنسية)

بدأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس محادثات في الرياض مع الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز حول نتائج اجتماع أنابوليس للسلام الذي انعقد الثلاثاء الماضي في الولايات المتحدة.

وكان عباس غادر القاهرة بعد لقائه بالرئيس المصري حسني مبارك، وتحدث من هناك عن وجود محطتين بعد أنابوليس "الأولى في باريس والثانية في موسكو حيث سيكون هناك مؤتمر آخر للمراجعة لمعرفة ما تم في المفاوضات التي ستبدأ خلال الشهر الجاري".

وأكد الرئيس الفلسطيني في ختام لقائه الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة السبت أن الهدف الرئيسي من أنابوليس كان إطلاق مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين "دون الدخول في التفاصيل".

وأوضح عباس أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة عليا للمفاوضات ستلتقي بشكل متواصل خلال عام 2008 ولجان مشتركة تبدأ مفاوضاتها في 12 ديسمبر/كانون الأول وكل منها مختص بإحدى قضايا الوضع النهائي وأهمها القدس والحدود والمستوطنات واللاجئون.

وحسب ما تم في أنابوليس فقد اتفق الرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت رسميا على المفاوضات بهدف التوصل لاتفاق شامل بنهاية 2008.

وتوقع عباس في لقاء مع تلفزيون "فلسطين" على متن الطائرة التي أقلته إلى عمان متجها للسعودية أن "تشهد مفاوضات الوضع النهائي صعوبات وعثرات وهذا ما يجب أن يتفهمه شعبنا" .

واعتبر عباس أنه لمس ما أسماه "جدية" أميركية، أما بالنسبة لإسرائيل فقال "لا نستطيع الحكم على النوايا قبل أن نرى على أرض الواقع".

عباس أبدى ليونة في موقفه من حماس (الجزيرة نت) 
الحوار مع حماس
وفي موقف لافت وصف الرئيس الفلسطيني حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأنها جزء من الشعب الفلسطيني لا يمكن تجاهله.

وقال "لقد سبق أن أجرينا حوارا مع حماس خلال السنوات الأربع أو الخمس الأخيرة، ونحن لا نرى مانعا في إجراء حوار معها كجزء من الشعب الفلسطيني ونحن لن نتجاهل أو نتخلى عن هذا الجزء".

لكنه عاد وجدد مطالبته بتراجع حماس عن "انقلابها على السلطة الشرعية" -في إشارة إلى سيطرتها على قطاع غزة في يونيو/حزيران الماضي- شرطا للحوار معها.

يذكر أن حماس والجهاد الإسلامي وفصائل فلسطينية أخرى في الخارج أعلنت رفضها لاجتماع أنابوليس واستئناف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي، على أساس أن عباس لا يتمتع بالشرعية السياسية للتحدث باسم الشعب الفلسطيني.



المصدر : وكالات