والد المعتقل إبراهيم زيدان يحمل صورته ورسالة منه (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

أكدت مصادر حقوقية وعائلات ثلاثة أردنيين أفرج عنهم مؤخرا من معتقل غوانتنامو الأميركي أن السلطات الأمنية الأردنية تحتجزهم، رغم التزام الحكومة وأجهزتها الصمت حيال ذلك.

وقال والد المعتقل المفرج عنه من سجن غوانتنامو إبراهيم زيدان للجزيرة نت إن سلطات سجن المخابرات الأردني أكدت اليوم الأربعاء له أن نجله محتجز في سجن المخابرات الأردنية.

والمعتقلون الثلاثة المفرج عنهم هم أسامة أبو كبير وأحمد حسن سليمان، إضافة لإبراهيم زيدان.

ونقل عضو لجنة الحريات في النقابات المهنية الأردنية ميسرة ملص عن المحامي البريطاني زاكري نيلسون في منظمة ديبريف البريطانية المعنية بالدفاع عن معتقلي سجن غوانتنامو تأكيده أن الأردنيين الثلاثة وصلوا للأردن الأحد الماضي، لافتا إلى أنه يحاول الاتصال بدائرة المخابرات العامة في الأردن لمعرفة مصير الأردنيين الثلاثة دون جدوى.

وقال ملص للجزيرة نت إن القلق ينتابهم كمنظمات حقوق إنسان حيال مصير الأردنيين الثلاثة ودعا السلطات الرسمية للإفراج عنهم بسرعة.

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية ناصر جودة أكد في مؤتمره الصحفي الأسبوعي الاثنين الماضي أنه لا معلومات لديه عن مصير الأردنيين الثلاثة، فيما لم يصدر عن الحكومة الأردنية وأجهزتها الأمنية ما يؤكد أو ينفي وجود الثلاثة المفرج عنهم من غوانتنامو في الأردن.

ملص: منظمات حقوق الإنسان قلقة جراء عدم معرفة مصير المفرج عنهم (الجزيرة نت)
رفض استقبال
وفي إطار متصل قال ميسرة ملص للجزيرة نت إن الأردن رفض استقبال المعتقل في سجن غوانتنامو أيمن الشرفاء كونه لا يحمل الجنسية الأردنية ومن مواطني الضفة الغربية، ولفت ملص إلى أن الشرفاء يحاول الاتصال بالرئيس الفلسطيني محمود عباس لمطالبته باستقباله في الضفة الغربية.

وبين أن المعتقل الأردني جميل البنا قرر التوجه لبريطانيا بعد الإفراج عنه كونه يحمل إقامة في المملكة المتحدة، مشيرا إلى أن البنا أبلغ محامي منظمة ديبريف البريطانية برغبته هذه.

وتعرض أردنيون أفرجت السلطات الأميركية عنهم من معتقل غوانتنامو للاحتجاز في الأردن لفترات تراوحت بين 50 يوما وبضع ساعات، لكن لم يسجل أن قدم الأردن أيا من المفرج عنهم للمحاكمة.

وقال الأردني المفرج عنه من غوانتنامو خالد الأسمر للجزيرة نت إنه تعرض لاحتجاز قصير لم يتجاوز الـ15 ساعة بعد وصوله للأردن قبل ثلاثة أعوام إثر إفراج سلطات سجن غوانتنامو عنه.

ولفت الأسمر إلى أن التعامل معه كان جيدا حيث لم يتعرض للتحقيق. ولكن المعتقل السابق في سجن غوانتنامو وسام عبد الرحمن قال في وقت سابق للجزيرة نت إنه تعرض للاعتقال لأكثر من 50 يوما بعد تسليمه من جانب السلطات الأميركية للأردن.

المصدر : الجزيرة