المحكمة برأت أربعة متهمين في القضية (الفرنسية)
 
أصدرت محكمة يمنية أحكاما بالسجن لسنوات متفاوتة بحق 32 متهما ممن يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في قضية محاولة تفجير منشآت النفط في محافظتي مأرب وحضرموت في سبتمبر/ أيلول 2006.
 
وقضت المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا ما يسمى بالإرهاب بالسجن لفترات تتراوح بين عامين و15 عاما على المتهمين, فيما برأت أربعة آخرين من نفس التهمة.
 
وبدأت المحكمة النظر في القضية في 4 مارس/ آذار الماضي, حيث وجهت النيابة تهم "الاشتراك في عصابة مسلحة للقيام بأعمال إجرامية بهدف الإخلال بالأمن وتعريض سلامة المجتمع ومنشآته للخطر" عبر مهاجمة الأجانب واستهداف الفنادق والمجمعات السكنية.
 
كما اتهمت النيابة المجموعة بمحاولة تفجير مصفاة الغاز الطبيعي بمنطقة صافر بمحافظة مأرب شرقي اليمن وخزانات النفط بميناء الضبة بمدينة الشحر بحضرموت جنوب البلاد باستعمال قذائف صاروخية وسيارات مفخخة.
 
وكان تنظيم القاعدة أعلن في بيان في نوفمبر/ تشرين الثاني مسؤوليته عن محاولتي التفجير, الذي تسبب في مقتل أربعة انتحاريين وحارس أمن.
 
تفجير أنبوب
وجاءت هذه الإدانة بعد يوم من تفجير أنبوب نفطي بمحافظة مأرب. وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن الانفجار الذي وقع بعبوة ناسفة لم يخلف أضرارا بشرية.
 
وأضافت أن الأنبوب الذي يضخ النفط من صافر إلى منطقة ميناء رأس عيسى بالحديدة متوقف عن العمل بسبب تحطمه. ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن هذا الانفجار.
 
يشار إلى أن اليمن الذي يتحدر منه زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن يشارك في الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على ما يوصف بالإرهاب منذ أحداث سبتمبر/ أيلول 2001.

المصدر : وكالات