قتلى واعتقالات في أنحاء متفرقة من العراق

قتلى واعتقالات في أنحاء متفرقة من العراق

القوات الأميركية تواصل حملات الدهم بحثا عن عناصر القاعدة (رويترز-أرشيف)

أعلنت الشرطة العراقية مقتل 12 شخصا اليوم في هجوم بصاروخ كاتيوشا على قرية قرب مدينة بعقوبة شمال بغداد.
 
وأوضح المصدر أن 25 آخرين أصيبوا بجروح بعد سقوط الصاروخ على قرية السلام التي تبعد نحو 15 كيلومترا شمال بعقوبة.
 
ومن جهتها ذكرت وزارة الدفاع العراقية أن جنودا عراقيين قتلوا مسلحا واعتقلوا 47 مشتبها فيه في مناطق مختلفة من العراق في الساعات الأربع والعشرين الماضية.
 
واعتقلت قوات أميركية وعراقية 29 شخصا قالت إنهم من عناصر القاعدة خلال حملات دهم في أرجاء متفرقة من البلاد.
 
وأوضح الضابط بالجيش العراقي حيدر الشمري أن "قوة من اللواء الثاني دهمت أوكارا لعناصر تنظيم القاعدة في منطقة الدايرة قرب اللطيفية جنوب بغداد وتمكنت من اعتقال 17 مسلحا.
 
وكان الجيش الأميركي أعلن في وقت سابق اعتقال 12 مشتبها فيه من القاعدة في عمليات دهم منفصلة في وسط العراق وشماليه بينهم "قيادي كبير" في سامراء.
 
وقال بيان للجيش الأميركي إن قوات التحالف اعتقلت في الطارمية شمال بغداد مطلوبا خلال عملية استهدفت قياديا قالت إنه يتولى مساعدة المقاتلين الأجانب على التسلل إلى العراق.
 
من ناحية أخرى اعترف الجيش الأميركي بمقتل أحد جنوده بنيران أسلحة صغيرة أمس في غرب بغداد.
 
الشهر الحالي صنف أحد أقل الشهور دموية بالنسبة للجيش الأميركي (الفرنسية-أرشيف)
أعمال عنف
وعلى صعيد تطورات أعمال العنف يتواصل سقوط المزيد من القتلى والجرحى في أنحاء متفرقة.
 
وأعلنت الشرطة أن مسلحين قتلوا أمس رئيس بلدية في وسط تكريت شمال بغداد.
 
وبالعاصمة بغداد ذكرت وزارة السياحة أن خمسة حراس أمن يعملون مع القائم بأعمال وزير السياحة أصيبوا بجروح عندما فتح جنود عراقيون النار على قافلتهم في غرب بغداد.
 
وفي الموصل شمالي العراق أصيب شرطيان في انفجار سيارة ملغومة شرق المدينة. كما قتل الجيش الأميركي اثنين من المسلحين واعتقل خمسة آخرين في خان بني سعد بالقرب من بعقوبة التي تقع على بعد 65 كيلومترا شمال شرق بغداد.
 
وفي العاصمة العراقية قتلت مروحيات أميركية ثلاثة مسلحين هاجموا موكبا عسكريا أميركيا جنوبي شرقي بغداد.
 
وفي شارع فلسطين شمالي شرقي بغداد أصيب ستة مدنيين في انفجار قنبلة وضعت على الطريق قرب حافلة صغيرة.
 
وفي تطور آخر عثرت الشرطة على ثلاث جثث في مناطق متفرقة من بغداد. كما انتشلت ست جثث بينها جثة طفل, وعليها جميعا آثار تعذيب.
 
وعلى صعيد آخر بلغ عدد الأميركيين الذين قتلوا في العراق في شهر نوفمبر/تشرين الثاني 35 شخصا ليصبح واحدا من أقل الشهور دموية بالنسبة للجيش الأميركي منذ مايو/أيار الماضي.
المصدر : وكالات