السجن والإبعاد لمعلمة بريطانية بالسودان أساءت للإسلام
آخر تحديث: 2007/11/30 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/30 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/21 هـ

السجن والإبعاد لمعلمة بريطانية بالسودان أساءت للإسلام

جيليان جيبونز تلقت حكما بالسجن مع الإبعاد عن البلاد (الفرنسية)

قضت محكمة سودانية بسجن معلمة بريطانية لمدة 15 يوما والطرد من البلاد بتهمة الإساءة إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

جاء ذلك بعد توجيه السلطات السودانية الاتهام للمعلمة جيليان جيبونز (54 عاما) إثر تبليغ أحد العاملين في مدرستها السلطات بأنها سمحت للتلاميذ بإطلاق اسم محمد على لعبة على شكل دب.

وبعد سبع ساعات من المحاكمة بالخرطوم، قال محامي الدفاع عن البريطانية "إن المحكمة خلصت إلى أن المعلمة مذنبة بتهمة إهانة الدين والحكم هو السجن 15 يوما ثم الترحيل".

خيبة أمل
وتعليقا على هذا الحكم، قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية إن بريطانيا "تشعر بخيبة أمل عميقة من هذا الحكم، وسنستدعي السفير السوداني ليبرر ما حصل".

وأضاف أن السفير الذي استقبله وزير الخارجية البريطانية ديفد ماليباند ظهر اليوم، سيستدعى "في المساء أو صباح غد الجمعة". ولم يقدم مزيدا من التفاصيل.

"

تقدمت المدرسة باعتذارها، وقالت إنها طردت المعلمة المتحدرة من ليفربول والبالغة من العمر خمسين عاما

"

إغلاق واعتذار
وأغلقت السلطات السودانية حتى إشعار آخر "مدرسة الاتحاد العليا" الخاصة التي تأسست عام 1902، والتي كانت جيبونز تدرس فيها.

وفي إعلان نشرته الصحف تقدمت المدرسة باعتذارها، وقالت إنها طردت المعلمة جيبونز المتحدرة من ليفربول.

وقال زملاء لجيبونز إنهم لا يعتقدون أنها كانت تقصد الإساءة إلى الإسلام، وإنها ارتكبت خطأ بريئا باختيار الاسم.

المصدر : وكالات