انتحارية تصيب سبعة جنود أميركيين ببعقوبة
آخر تحديث: 2007/11/28 الساعة 14:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/28 الساعة 14:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/19 هـ

انتحارية تصيب سبعة جنود أميركيين ببعقوبة

الجيش الأميركي يخسر المزيد من عناصره رغم الحملات الأمنية بأنحاء العراق (الفرنسية)

أصيب سبعة جنود أميركيين بجروح عندما فجرت انتحارية نفسها على قافلتهم في بعقوبة شمال بغداد, بعد يوم من مقتل جنديين أميركيين في صلاح الدين.
 
وقال الجيش الأميركي في بيان إن الهجوم الانتحاري في بعقوبة أسفر أيضا عن إصابة خمسة مدنيين آخرين.
 
وهذا الهجوم هو الثاني الذي تشهده بعقوبة في غضون يومين, حيث هاجم انتحاري على هيئة راع مقرا للشرطة, مما أدى إلى مقتل تسعة من عناصرها وإصابة 13 آخرين بينهم ستة من الشرطة.
 
وكان الجيش الأميركي أقر أمس بمقتل جنديين وجرح آخرين في انفجار قنبلة لدى مرور دوريتهم في محافظة صلاح الدين خلال شنها عملية أمنية.
 
نيران أميركية
كما قتل مدنيان في بغداد أمس برصاص دورية للجيش الأميركي مما يرفع إلى تسعة عدد القتلى في ظروف مشابهة منذ يومين، حسب ما ذكرته أجهزة الأمن العراقية.
 
مصادر عسكرية أعلنت انخفاض وتيرة الهجمات الانتحارية بالعراق (الفرنسية-أرشيف)
وكان عناصر دورية أميركية أطلقوا النار في بغداد على حافلة تنقل موظفي مصرف الرشيد مما أدى إلى مقتل ثلاث نساء ورجل. وأقر الجيش الأميركي بالواقعة غير أنه قال إن شخصين فقط قتلا.
 
وفي بغداد قال الجيش الأميركي إن جنوده فتحوا النار على حافلة صغيرة لم تمتثل لأوامر بالتوقف عند نقطة تفتيش بحي الشعب شمال بغداد مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين.
 
وقال مصدر بالشرطة إن الحافلة كانت تقل موظفين بوزارة المالية. وذكر مصدر آخر بالشرطة أن أربعة قتلوا بينهم ثلاث نساء.
 
من جهة أخرى تبنت ما تعرف بدولة العراق الإسلامية عملية تفجير ضد ما قالت إنها آلية أميركية من نوع همر بمدينة المعظم شمالي محافظة ديالى.
 
وأظهر تسجيل الآلية العسكرية وهي تتطاير في الهواء من شدة التفجير. ولم يتسن للجزيرة التأكد من صدقية التسجيل من مصدر مستقل.
المصدر : وكالات