قتلى وجرحى بالعراق وبولندا تعد لسحب قواتها
آخر تحديث: 2007/11/27 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/27 الساعة 22:41 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/18 هـ

قتلى وجرحى بالعراق وبولندا تعد لسحب قواتها

جنود أميركيون أثناء دورية في بعقوبة شمال شرق بغداد (الفرنسية)

قتل تسعة عراقيين بينهم أربعة من رجال الشرطة وأصيب 13 آخرون عندما فجر انتحاري تنكر في هيئة راع حزامه الناسف عند مقر شرطة بعقوبة شمال شرق بغداد وعقب إطلاق نار عشوائي بعد التفجير.

وقال رجال شرطة إنهم أخذوا على حين غرة عندما ساق الانتحاري عددا من الأغنام باتجاه مقر الشرطة قبل أن يفجر حزاما ناسفا كان يرتديه.

وقال متحدث باسم الشرطة إن أربعة من الشرطة واثنين من المدنيين قتلوا في الانفجار، مشيرا إلى أن ثلاث نساء قتلن لدى إطلاق النار بصورة عشوائية أثناء الفوضى التي أعقبت الانفجار.

وإلى الشمال من بغداد أيضا قتل أربعة مدنيين عندما انفجرت سيارة ملغومة في مدينة الموصل، كما عثرت الشرطة على أربع جثث عليها آثار أعيرة نارية غربي المدينة وعلى أربعة جثث أخرى قرب مدينة تكريت.

وفي الحويجة اغتال مسلحون شرطيا عندما أطلقوا عليه النار من سيارة مارة في هذه البلدة الواقعة غربي كركوك.

وقتل جنود أميركيون رجلين وطفلا عندما أطلقوا النار على سيارة اقتربت من نقطة تفتيش بسرعة كبيرة قرب بيجي. ووقع الحادث أثناء مداهمات استهدفت تنظيم القاعدة قتل فيها أيضا اثنان يشتبه بأنهما من المسلحين.

وفي التاجي اعتقل جنود عراقيون أربعة يشتبه بأنهم من المسلحين كان اثنان منهم يرتديان زي عروسين أثناء ما قال الجنود إنه موكب زفاف وهمي. ولم تذكر الوزارة وقت وقوع الاعتقال.

هجمات أخرى
وفي العاصمة بغداد قال الجيش الأميركي إن جنوده أطلقوا النار على حافلة صغيرة لم تمتثل لأوامر بالتوقف عند نقطة تفتيش في حي الشعب شمال شرق المدينة، مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة أربعة آخرين.

وقال مصدر بالشرطة إن الحافلة كانت تقل موظفين بوزارة المالية، وذكر مصدر آخر بالشرطة أن أربعة قتلوا بينهم ثلاث نساء.

وفي حي السيدية غربي المدينة قتل جنود عراقيون مسلحا كان يحاول الهجوم على نقطة تفتيش. وجرح ثلاثة مدنيين في انفجار قنبلة استهدفت رتلا أميركيا في حي الكرادة وسط بغداد.

وفي الرمادي قتل مدني عندما أطلق جنود أميركيون النار على سيارته عندما أسرعت باتجاه نقطة تفتيش في هذه المدينة الواقعة غرب بغداد الأحد الماضي.

القوات البولندية

بولندا تنشر 900 جندي في جنوب العراق (رويترز-أرشيف)
وفي وارسو قال وزير الدفاع البولندي الجديد إن بلاده تخطط لسحب جنودها المنتشرين في العراق منتصف العام القادم.

وأضاف بوغدان كليتش في تصريحات صحفية أن رئيس الوزراء دونالد تاسك سيطلب موافقة الرئيس ليخ كاجينسكي لإرسال آخر وحدة بولندية للعراق في النصف الأول من عام 2008 استعدادا لسحب القوات البولندية نهائيا من هناك في صيف العام القادم.

وأقر الوزير البولندي بأن مشاركة بلاده في حرب العراق عام 2003 كانت قرارا صعبا، مشيرا إلى أنه عكس ولاء بولندا للولايات المتحدة.

يشار إلى أن بولندا تنشر نحو 900 جندي في جنوب العراق. وأشار أحدث استطلاع للرأي إلى أن 81% من البولنديين يعارضون وجود جنودهم في العراق.

المصدر : وكالات