تدمير آليتين أميركيتين وقتلى في أعمال عنف بالعراق
آخر تحديث: 2007/11/27 الساعة 11:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/27 الساعة 11:14 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/18 هـ

تدمير آليتين أميركيتين وقتلى في أعمال عنف بالعراق

المفخخات مازالت تشكل هاجسا في طريق استتباب الأمن بالعراق (الفرنسية)  

أعلنت جماعتا كتائب ثورة العشرين وسرايا الدعوة والرباط التابعتان لجبهة الجهاد والتغيير في العراق أنهما تمكنتا من تدمير آليتين أميركيتين في عمليتين منفصلتين أمس الاثنين.
 
وبثت كتائب ثورة العشرين تسجيلا مصورا يبين استهداف ما قالت إنه عربة من طراز همفي أميركية في كركوك. كما بثت لسرايا الدعوة تسجيلا يظهر تفجير عبوة ناسفة بما قالت إنها شاحنة أميركية في الأنبار. ولم يتسن التأكد مما ورد في التسجيلين من مصدر مستقل.
 
وعلى الصعيد نفسه ذكرت وكالة أشوسيتد برس للأنباء نقلا عن مصادر عسكرية أميركية قولها إن القوات الأميركية اعتقلت أمس عشرة من المشتبه فيهم شمال بغداد.
 
وذكر المصدر أن هذه الاعتقالات التي تمت أثناء عملية مداهمة استهدفت أفراد تنظيم القاعدة شملت عددا من المسؤولين عن إعداد المفخخات.
 
ومن جهتها أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن الجيش اعتقل 58 مسلحا في الساعات الأربع والعشرين الماضية في شتى أنحاء البلاد.

وأضافت الوزارة في بيان لها أن قواتها اعتقلت مطلوبين متنكرين بزي عروسين بهدف التنقل بين نقاط التفتيش شمال العاصمة العراقية بغداد.

قتلى وهجمات
جندي أميركي يعتقل عراقيين في بيجي (رويترز)
وفي إطار نفس تطورات أعمال العنف التي تشهدها مناطق متفرقة من العراق قتل مسلحون مجهولون قد أمس الاثنين شمال بغداد 11 شخصا بينهم سبعة أطفال وامرأتان من أفراد عائلة صحفي عراقي يدير موقعا إخباريا إلكترونيا من ألمانيا.
 
من جهة أخرى، أفادت الشرطة بأن هجوما انتحاريا بشاحنة مفخخة استهدف الأحد نقطة تفتيش تابعة للجيش العراقي في منطقة الزاب جنوب غرب كركوك أدى لمقتل جندي وفقدان آخر وإصابة خمسة آخرين.
 
وبالموصل شمال بغداد عثرت الشرطة العراقية على جثة تحمل آثار عيارات نارية.
 
وفي الكوت جنوب شرق بغداد ذكرت الشرطة أن مسلحين قتلوا شرطيا بعد اقتحام منزله.
 
وفي الحلة جنوب بغداد قتل مسلحون شخصا وأصابوا آخر في إطلاق نار من سيارة.

اتفاق سياسي
قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وقعا أمس خطة غيرَ ملزمة للعلاقات الأميركية العراقية. واتفق الطرفان على أن يمهد ذلك لإجراء محادثات رسمية العام المقبل بشأن مسائل من بينها بقاء طويل الأمد للقوات الأميركية في العراق.

من جانبها قالت الجبهة الإسلامية للمقاومة العراقية -جامع- عبر موقعها الإلكتروني إن الوثيقة تتضمن التزام الطرفين بالتعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية وأهمها حماية النظام في العراق من الأخطار الداخلية والخارجية ودعم الحكومة لاجتثاث المجموعات الإرهابية.

وأشارت الجبهة إلى أن الحكومة تؤكد على الربط بين التجديد لقرار مجلس الأمن ببقاء القوات متعددة الجنسيات عاما آخر، على أن تعمل الولايات المتحدة على إنهاء وضع العراق ضمن الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات