فلسطينيون يشيعون أحد شهداء أمس الأربعة (الفرنسية)

استشهد ناشط فلسطيني من عناصر كتائب عز الدين القسام الذارع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) وأصيب أربعة آخرون في قصفت إسرائيلي بصاروخ أرض أرض على بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.
 
وقال المدير العام للإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الفلسطينية الطبيب معاوية حسنين إن الناشط مصعب الجعبير استشهد وأصيب أربعة من رفاقه بعدما أطلقت القوات الإسرائيلية صاروخاً على منطقة عزبة بيت حانون شمال قطاع غزة.
 
وذكر مسلحون أن القصف الإسرائيلي جاء إثر اشتباكات بين ناشطين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية المتمركزة في معبر إيريز شمال قطاع غزة.
 
وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أصابت منزلا يعود لعائلة أبو جراد أثناء القصف على مجموعة من النشطاء الفلسطينيين كانوا بالقرب من منطقة الجمارك شمال بيت حانون.
 
وأكد الشهود أنه وبعد دقائق قصف الاحتلال بصاروخ ثان استهدف مجموعة من طلاب مدرسة أحمد الشقيري.
 
وصرحت متحدثة باسم جيش الاحتلال بأن طائرة إسرائيلية قصفت نشطاء أطلقوا قذيفتي هاون تجاه إسرائيل.
 
وكثفت إسرائيل الغارات الجوية والتوغل العسكري منذ أن سيطرت حماس على قطاع غزة في يونيو/حزيران الماضي ردا على ما تقول إنه هجمات للنشطاء الفلسطينيين عليها إنطلاقا من القطاع.
 
وكانت قوات الاحتلال قتلت أمس الأحد أربعة فلسطينيين اثنان منهم أثناء محاولة توغل قامت بها شرق مخيم المغازي للاجئين وسط قطاع غزة.
 
ثلاثمئة معتقل فلسطيني في أربعين يوما (الفرنسية)
اعتقال المئات

وفي ملف الاعتقالات، كشفت جمعية نفحة الفلسطينية للدفاع عن حقوق الأسرى والإنسان بتقرير صدر الأحد أن سلطات الاحتلال اعتقلت خلال نوفمبر/تشرين الثاني الجاري ثلاثمئة فلسطيني من أنحاء متفرقة من الضفة والقطاع.
 
وذكرت الجمعية في تقريرها الذي وزع أمس على الصحفيين أن هذا العدد لا يشمل خمسين عاملا فلسطينيا اعتقلوا داخل الخط الأخضر لعدم توفر تصاريح عمل لديهم.
 
كما أوضحت أن سلطات الاحتلال في الوقت الذي تدعي فيه إطلاق عشرات الأسرى فإنها تعمل على تكثيف حملات الاعتقال، حتى وصل متوسط الاعتقالات اليومية 12 أسيرا.
 
وعبرت نفحة عن استهجانها لتأخير الإفراج عن 440 أسيرا كبادرة حسن نية، مشيرة إلى أنه تم اعتقال مثل هذا العدد في أقل من أربعين يوما.

فتح وحماس
وفي تطورات العلاقة بين حركتي فتح وحماس جدد المفوض الإعلامي لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح في قطاع غزة إبراهيم أبو النجا اليوم الاثنين رفض حركته الاتهامات الموجهة إليها بأنها تقف وراء التفجيرات التي تقع في قطاع غزة بين الفينة والأخرى.
 
وطالب بتشكيل محكمة حيادية نزيهة تعلن عن نفسها وتستقبل كل القضايا، معلنا استعداد حركة فتح للتعاون مع هذه المحكمة وقبول أحكامها دون اعتراض.

المصدر : وكالات