وفاة فلسطيني إثر مداهمة محله ببيرزيت وشهيدان في غزة
آخر تحديث: 2007/11/26 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/26 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/17 هـ

وفاة فلسطيني إثر مداهمة محله ببيرزيت وشهيدان في غزة

جيش الاحتلال يواصل مداهماته لمناطق فلسطينية (الفرنسية)

أعلنت مصادر أمنية وطبية فلسطينية أن مدنيا من بلدة بيرزيت شمال رام الله في الضفة الغربية توفي بنوبة قلبية بعد مداهمة جيش الاحتلال الإسرائيلي لمحله.
 
وأوضح مدير مستشفى رام الله الحكومي حسني العطاري أن زياد أبو عواد (52 عاما) نقل الليلة الماضية إلى المستشفى نتيجة إصابته بتصلب حاد في الشرايين.
 
وأفاد مسؤول أمني فلسطيني في بيرزيت أنه بعد أن غادر الجيش الإسرائيلي المحل التجاري تبين أن أبا عواد توفي نتيجة "إصابته بنوبة قلبية حادة على ما يبدو".
 
وفجر اليوم الأحد استشهد فلسطينيان وسط قطاع غزة، ليرتفع عدد الشهداء بنيران القوات الإسرائيلية في الساعات الـ24 الماضية إلى أربعة.
 
وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن الجنود رصدوا رجلين يرتديان حزامي ذخيرة وكان أحدهما مسلحا، وأضافت أن الجنود أطلقوا النار على الرجلين لدى اقترابهما منهم.
 
وذكر سكان محليون أن الرجلين قتلا أثناء تحرك القوات الإسرائيلية قرب مخيم المغازي في الجزء الأوسط من قطاع غزة.
 
وأوضحت مصادر فلسطينية أن الشهيدين علاء الزريعي ويوسف موسى على التوالي ينتميان إلى حركة الجهاد الإسلامي ولجان المقاومة الشعبية.
 
وكان شقيقان فلسطينيان من عائلة أبو شرينة قد استشهدا السبت برصاص الجيش الإسرائيلي قرب سياج يفصل شمال قطاع غزة عن إسرائيل.
 
وقال الجيش الإسرائيلي إن وحداته أطلقت النار على الأخوين بعد أن اقتربا من السياج الأمني, "وكانا يتصرفان بشكل مريب".
المصدر : وكالات