استشهاد ناشطين فلسطينيين ونجاة آخرين من غارة بغزة
آخر تحديث: 2007/11/25 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/25 الساعة 14:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/16 هـ

استشهاد ناشطين فلسطينيين ونجاة آخرين من غارة بغزة

ناشطان استشهدا بغزة وجثمانا شقيقين استشهدا أمس في تمهيد للصلاة (رويترز)

استشهد فلسطينيان وسط قطاع غزة فجر اليوم، ليرتفع عدد الشهداء بنيران القوات الإسرائيلية في الساعات الـ24 الماضية إلى أربعة.

وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إن الجنود رصدوا رجلين يرتديان حزامي ذخيرة وكان أحدهما مسلحا، وأضافت أن الجنود أطلقوا النار على الرجلين لدى اقترابهما منهم.

وذكر سكان محليون أن الرجلين قتلا أثناء تحرك القوات الإسرائيلية قرب مخيم المغازي في الجزء الأوسط من قطاع غزة.

وقال متحدث فلسطيني من جهته إن أحد الرجلين كان عضوا في حركة الجهاد الإسلامي والآخر ينتمي إلى لجان المقاومة الشعبية.

الشقيقان
وكان شقيقان فلسطينيان قد استشهدا أمس برصاص الجيش الإسرائيلي قرب سياج يفصل شمال قطاع غزة عن إسرائيل.

وتضاربت الروايات الفلسطينية حول ملابسات إطلاق النار الذي أودى بحياة أخوين من عائلة أبو شرينة, فحسب مصادر صحية كانا يحاولان التسلل إلى إسرائيل بحثا عن عمل, لكن شهود عيان قالوا إن الشهيدين -اللذين لم يكونا مسلحين- كانا يبحثان عن خردة حديدية قرب السياج.

وقال الجيش الإسرائيلي إن وحداته أطلقت النار على الأخوين بعد أن اقتربا من السياج الأمني, "وكانا يتصرفان بشكل مريب" ويقتربان من جنوده عند السياج.

كما أصيب فلسطيني آخر كان في شاطئ السودانية شمال غرب غزة بجروح خطيرة عندما فتحت عليه البحرية الإسرائيلية النار.

جيش الاحتلال وجه نيران صواريخه إلى مقاومين عائدين من مهمة عسكرية وأخطأهم(رويترز-أرشيف)
وفي خانيونس نجا أمس عدد من نشطاء ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية من غارة إسرائيلية استهدفتهم جنوب القطاع.

وذكر شهود أن مروحية إسرائيلية أطلقت صاروخين على أفراد المجموعة الذين كانوا عائدين بعد إطلاقهم قذائف هاون على تجمع إسرائيلي قريب فأخطأتهم.

انفجار بغزة
من جهة أخرى انفجرت عبوة أمس أمام بناية تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في مدينة غزة, دون وقوع ضحايا.

ولم تتبن أي جهة الانفجار الأخير في سلسلة انفجارات استهدفت مؤسسات تابعة لحماس في الأشهر الأخيرة.

غير أن وزارة الداخلية في الحكومة المقالة التي يقودها إسماعيل هنية أعلنت أمس اعتقال عدد من "مثيري القلاقل", متهمين بتفجير سيارة جيب تابعة لحماس الخميس الماضي, واكتفت بالقول إنهم من حركة التحرير الفلسطينية (فتح)، دون مزيد من التفاصيل.

المصدر : وكالات