64 مهاجرا غير شرعي يقضون غرقا قبالة سواحل اليمن
آخر تحديث: 2007/11/23 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/23 الساعة 01:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/14 هـ

64 مهاجرا غير شرعي يقضون غرقا قبالة سواحل اليمن

السواحل اليمنية تعد معبرا مهما للهجرة السرية من شرق أفريقيا (رويترز-أرشيف)
قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية إن 64 مهاجرا أفريقيا غير شرعي قضوا غرقا قبالة سواحل اليمن عند مدخل خليج عدن في حين تمكن 25 آخرون من النجاة بعد بلوغهم اليابسة سباحة.

وأوضحت الوكالة أن مجموعة من الصيادين وعسكريين "تمكنوا من انتشال 49 جثة من تحت السفينة التي كانت تقلهم، بينما قذفت أمواج البحر بـ15 جثة إلى شواطئ عرقة في محافظة شبوة جنوب شرق اليمن.

ولم توضح الوكالة جنسية هؤلاء المهاجرين غير الشرعيين، لكنها قالت إن بين القتلى سبع نساء وثلاثة أطفال.

وكانت السلطات اليمنية أشارت في بداية نوفمبر/تشرين الثاني إلى مقتل أربعين صوماليا وإنقاذ 78 آخرين بعد إلقائهم في البحر من قبل مهربين قبالة السواحل اليمنية عند مدخل خليج عدن من بين أكثر من 120 شخصا أقلتهم سفينة تهريب باتجاه السواحل اليمنية من ميناء بوصاصو الصومالي.

وبوصاصو هي العاصمة الاقتصادية لبوتلاند المنطقة شبه المستقلة في شمال شرق الصومال. وأصبح ميناء المدينة الذي يقع قبالة السواحل اليمنية موقعا هاما للهجرة السرية في شرق أفريقيا والقرن الأفريقي.

وكانت المفوضية العليا للاجئين في جنيف أعلنت في 23 أكتوبر/تشرين الأول أن 66 مهاجرا أفريقيا لقوا حتفهم أو فقدوا بعد أن رموا في اليم من قبل مهربين في عرض السواحل اليمنية، منددة بالمأساة "الأخطر" منذ بداية العام الحالي.

والضحايا الـ66 كانوا ضمن 244 أغلبهم من الصوماليين والإثيوبيين، غادروا الصومال على متن مركبين مكتظين. ويقدر عدد الذين عبروا خليج عدن منذ بداية العام بعشرين ألفا.

المصدر : الفرنسية