مناوي يتوقع مشاركة جميع فصائل دارفور بالمفاوضات
آخر تحديث: 2007/11/23 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/23 الساعة 00:51 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/14 هـ

مناوي يتوقع مشاركة جميع فصائل دارفور بالمفاوضات

مني أركو مناوي كشف عن اتصالات مع رافضي اتفاق أبوجا (الفرنسية-أرشيف)

قال مني أركو مناوي كبير مساعدي الرئيس السوداني عمر البشير الخميس إن هناك أملا كبيرا في مشاركة كل الحركات المتمردة في إقليم دارفور التي لم تحضر مؤتمر سرت في ليبيا في محادثات السلام.

وأوضح مناوي -قائد الفصيل الوحيد الذي وقع اتفاق أبوجا مع الحكومة السودانية- بمؤتمر صحفي في قطر "لدينا اتصالات مباشرة مع غير الموقعين لاتفاق السلام، وهناك مؤشرات على أنهم سيتجاوبون مع الدعوات الدولية والوطنية للانضمام للمفاوضات.

غير أن مناوي الذي يترأس أيضا السلطة الانتقالية بدارفور رفض تحديد سقف زمني للمفاوضات بشأن مؤتمر جديد يجمع المعارضين بالحكومة السودانية، مشيرا إلى أن تحديد موعد محدد يتوقف على رغبة الجميع ووفقا للمشاورات التي تجرى الآن.

وكانت معظم الفصائل المتمردة قاطعت مفاوضات سرت التي أجريت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في ليبيا تحت رعاية الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي واختتمت سريعا من دون أن تحقق أي نتيجة.

ويوم الأربعاء الماضي أعلنت ثمانية فصائل متمردة في دارفور تشكيل جبهة موحدة وأكدت أنها ترحب بوساطة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة لاستئناف مفاوضات السلام مع الحكومة السودانية.

إلا أن حركات التمرد الرئيسية الثلاث لم تنضم إلى هذه الجبهة وهي حركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان قيادة الوحدة وحركة تحرير السودان التي يتزعمها عبد الواحد محمد أحمد النور.

كلفة الإعمار
من جهة أخرى قال رئيس صندوق دارفور للإعمار والتنمية عبد الجبار محمود دوسة الخميس إن "معالجة الخلل التنموي في دارفور يحتاج إلى 16.5 مليار دولار على مدى سبع سنوات".

ويزور قطر حاليا وفد من المسؤولين عن ملف دارفور لحشد الدعم لمشاريع التنمية التي يحتاج إليها الإقليم المضطرب.

وأسفر النزاع في دارفور منذ اندلاعه عام 2003 عن سقوط نحو مئتي ألف قتيل وفقا لمنظمات دولية كما أدى إلى نزوح أكثر من مليونين آخرين. لكن الخرطوم تعتبر هذه الأرقام مبالغا فيها.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية