ضحايا الألغام والقنابل الاسرائيلية يتزايدون يوميا في جنوب لبنان (الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت الأمم المتحدة أن عشرات القنابل العنقودية التي ألقتها إسرائيل في العدوان على لبنان في صيف 1996 انفجرت نتيجة  تساقط حبات برد كبيرة الثلاثاء على جنوب لبنان.
 
وقالت المتحدثة باسم مركز نزع الألغام التابع للأمم المتحدة  داليا فران إن قنابل عنقودية انفجرت قرب أربع بلدات في منطقة مرجعيون.
 
وأوضحت أن حبات البرد تساقطت بكثافة الثلاثاء على قنابل عنقودية وفجرت العشرات منها، وأكدت فران أن هناك 946 موقعا ملوثا.
 
المعروف أن إسرائيل ألقت مئات الآلاف من القنابل العنقودية فوق الأراضي اللبنانية بين 12 يوليو/ تموز و14 أغسطس/ آب 2006 خلال العدوان على لبنان.
 
وحسب الأمم المتحدة فإن 37 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 217 بجروح وتشوهات نتيجة انفجار هذه القنابل منذ انتهاء النزاع.
 
ونهاية الشهر الماضي فكك 1300 خبير متفجرات يشكلون 69 فريقا يقودها خبراء أجانب، 131 ألف قنبلة عنقودية. وهدف هذه الفرق إنهاء عمليات نزع الألغام بحلول نهاية 2008.

المصدر : الفرنسية