الرباط تندد بزيارة وشيكة لملك إسبانيا إلى سبتة ومليلية
آخر تحديث: 2007/11/2 الساعة 07:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/2 الساعة 07:09 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/22 هـ

الرباط تندد بزيارة وشيكة لملك إسبانيا إلى سبتة ومليلية

منظر عام لمدينة سبتة (الجزيرة نت-أرشيف)

نددت الحكومة المغربية بالزيارة التي ينوي الملك الإسباني خوان كارلوس القيام بها الاثنين لمدينتي سبتة ومليلية على الساحل المتوسطي للمغرب، حسب ما أعلن الخميس رئيس الحكومة المغربية عباس الفاسي.
 
وعبر الفاسي عن "بالغ أسفه ورفضه لهذه المبادرة التي من شأنها أن تؤثر على العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين الصديقين" معربا عن أمله أن يتم العدول عن القيام بهذه الزيارة.
 
وأضاف رئيس الحكومة الجديدة أن "الحكومة وبالتحام تام مع الشعب المغربي تذكر أن هاتين المدينتين تشكلان جزءا لا يتجزأ من تراب المملكة المغربية".
 
"
الفاسي: الحكومة وبالتحام تام مع الشعب المغربي تذكر أن هاتين المدينتين تشكلان جزءا لا يتجزأ من تراب المملكة المغربية
"
واعتبر "أن رجوعهما إلى الوطن الأم سيتم من خلال مفاوضات مباشرة مع الجارة الإسبانية كما تم ذلك بالنسبة لطرفاية وسيدي أفني وللصحراء المغربية".
 
وكانت الصحافة الإسبانية أوردت أن الملك الإسباني سيقوم الاثنين بزيارته الرسمية الأولى للمدينتين "الإسبانيتين" في شمال المغرب.
 
أسف شديد
ومن ناحيته، قال المتحدث باسم الحكومة خالد الناصري للصحفيين إن الحكومة المغربية "لا يمكنها إلا أن تعبر عن أسفها الشديد ورفضها التام لهذه المبادرة المؤسفة مهما كانت دوافعها وأهدافها".
 
وأشار الناصري إلى أن "التعاون المغربي الإسباني الذي تعزز خلال السنوات الماضية والذي نعتبره بمثابة خيار إستراتيجي لا يجوز أن ينسينا أنه لا يزال بيننا خلاف جوهري يتعلق بهاتين المدينتين".
 
وأكد على أن هذا التعاون يفرض العمل من أجل "تسوية ذكية" لهذا الخلاف الحدودي تأخذ بالاعتبار المصالح الشرعية للدولتين في إطار الحوار والتشاور.
 
زيارة دستورية
في المقابل اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسبانية مساء الخميس أن زيارة الملك للمدينتين "دستورية" وتندرج في إطار "السياسة الداخلية" الإسبانية.
 
وقال إن إسبانيا والمغرب تقيمان علاقات ممتازة ولا توجد مشاكل بينهما ويتعاونان في كل المجالات.
 
يشار إلى أن سبتة ومليلية هما المدينتان الوحيدتان اللتان لم يزرهما الملك خوان كارلوس منذ اعتلائه العرش الإسباني في نوفمبر/تشرين الثاني 1975، كما
ذكرت الخميس صحيفة "أي بي سي" المحافظة نقلا عن "المصادر الرسمية" التي أعلنت عن الزيارة.
 
وتشكل سبتة ومليلية الحدود البرية الوحيدة بين أفريقيا وأوروبا ويطلق عليهما المغرب اسم "المدينتين السليبتين".
المصدر : الفرنسية