بري والحريري يلتقيان للاتفاق على مرشح لرئاسة لبنان
آخر تحديث: 2007/11/18 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/18 الساعة 06:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/9 هـ

بري والحريري يلتقيان للاتفاق على مرشح لرئاسة لبنان

نبيه بري (يمين) وسعد الحريري في محاولة جديدة للاتفاق بشأن رئيس للبلاد (رويترز-أرشيف)

يجري رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري ورئيس كتلة المستقبل (أغلبية) سعد الحريري مشاروات في محاولة للاتفاق على مرشح لرئاسة الجمهورية محل إميل لحود الذي تنتهي ولايته يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

ويمثل هذا اللقاء جولة أخرى ضمن سلسلة محادثات بين ممثلين عن قطبي المعارضة والموالاة من أجل التوصل لاتفاق قبل الجلسة البرلمانية المقررة يوم 21 الجاري لانتخاب رئيس جديد للبلاد.

ويأتي ذلك اللقاء في خضم المشاورات السياسية بين الفريقين بشأن لائحة الأسماء التي رشحها البطريرك الماروني نصر الله صفير لمنصب رئيس الجمهورية، وقدمها إلى بري والحريري.

وتضم القائمة ستة أسماء هي مرشح المعارضة ميشال عون ومرشحا قوى 14 آذار بطرس حرب ونسيب لحود, بالإضافة إلى ثلاثة مرشحين هم روبير غانم وميشال إده وميشال خوري.



ماسيمو داليما (يمين) التقى عددا من القادة اللبنانيين لتقرب وجهات النظر (رويترز)
مساع دولية
كما يأتي اللقاء بين ممثلي قطبي المعارضة والموالاة في وقت تتواصل فيه المساعي الدولية لتقريب وجهات نظر الطرفين.

وفي آخر التحركات الدولية، التقى وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما في بيروت زعماء القوى السياسية الذين أكدوا له رغبتهم في الاتفاق على رئيس جديد.

وقال الوزير الإيطالي قبل مغادرته بيروت إن زعماء من الفريقين المتنافسين أبلغوه أن بإمكانهم الاتفاق على مرشح لخلافة لحود، لكنه أشار إلى أن المحادثات الرامية للتوصل لتوافق قبل الجلسة البرلمانية المقررة يوم 21 الجاري لانتخاب رئيس تعثرت.

وفي إشارة إلى زعيم التيار الوطني الحر ميشال عون، أبلغ داليما الصحفيين أن "المفاوضات وصلت مرحلة صعبة على نحو خاص بسبب وجود طرف يقول أنا المرشح، ومن الواضح أن هذا يمثل مشكلة". وأضاف "هو يعتقد أنه المرشح الذي يستطيع أن يوحد البلاد لكني كمراقب لا يبدو لي ذلك مرجحا".

وقد التقى رئيس الدبلوماسية الإيطالية عون والحريري وبري ورئيس الجمهورية السابق أمين الجميل، ووزيرة الشؤون الاجتماعية نائلة معوض ورئيس الهيئة التنفيذية بالقوات اللبنانية سمير جعجع.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اختتم زيارته لبيروت الجمعة بتحذيره من خطورة عدم إجراء الانتخابات في موعدها الدستوري, قائلا إن ذلك قد يؤدي إلى "ظروف خطيرة وغير معروفة".

المصدر : الجزيرة + وكالات