استئناف مناقشة وثيقة أنابوليس وعباس يلتقي أولمرت
آخر تحديث: 2007/11/18 الساعة 12:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/18 الساعة 12:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/9 هـ

استئناف مناقشة وثيقة أنابوليس وعباس يلتقي أولمرت

محمود عباس عبر عن عدم رضاه من تجاوب الإسرائيليين لأدنى حد من مطالب الفلسطينيين (رويترز-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن المفاوضين الفلسطينيين والإسرائيليين سيستأنفون اتصالاتهم اليوم، وذلك بهدف صياغة وثيقة مشتركة يتم تقديمها إلى مؤتمر أنابوليس الذي دعت واشنطن إلى عقده نهاية الشهر الجاري.

وحسب مصدر إسرائيلي فإن الجانبين حققا تقدما ملموسا في صياغة الوثيقة بينما نفى مصدر فلسطيني مفاوض صياغة أي جملة حتى الآن.

وحسب الإذاعة الإسرائيلية فمن المقرر أن تجتمع وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني اليوم مع رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض أحمد قريع في محاولة لصياغة الوثيقة.

ووفقا للمصدر نفسه فإنه من المفترض أن تناقش الحكومة الإسرائيلية اليوم الإفراج عن ما بين أربعمئة إلى خمسمئة معتقل فلسطيني من أعضاء حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح بوصفها بادرة "حسن نية".

من جهة أخرى أعلنت ميري إيسين الناطقة باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت اليوم أن الأخير سيجتمع غدا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وسيكون آخر لقاء بينهما قبل أنابوليس.

تحركات دولية
وكان عباس قد التقى أمس وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند، وأطلعه على الصعوبات التي تعترض صياغة الوثيقة السياسية التي ستقدم إلى لقاء أنابوليس، ودعا لتدخل الأطراف المعنية لتذليل هذه العقبات قبل الوصول إلى الاجتماع.

برنار كوشنر بحث التحضير لأنابوليس مع إيهود أولمرت (الفرنسية)
وفي تحرك آخر التقى وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر مع أولمرت، وسيلتقي مع ليفني بعد لقائه أمس في تل ابيت وزير الدفاع إيهود باراك، وسيتوجه إلى رام الله للقاء عباس.

وبحث عباس الموضوع ذاته مع ملك الأردن عبد الله الثاني هاتفيا، بعد أن أطلع ملك السعودية عبد الله بن عبد العزيز أثناء زيارته الرياض عن تشاؤمه من المؤتمر بسبب الموقف الإسرائيلي من قضايا التفاوض.

وقال السفير الفلسطيني بالسعودية جمال الشوبكي إن عباس أبلغ عبد العزيز أثناء اجتماعهما أنه "غير راض عن عدم رغبة الإسرائيليين في تلبية الحد الأدنى مما يقبل به الفلسطينيون".

وأكد جمال الشوبكي أن الملك عبد الله عبر أيضا عن موقف مماثل لموقف الرئيس الفلسطيني.

ولا يزال غير معروف ما إن كانت السعودية، على غرار عدد من البلدان العربية الأخرى، ستشارك في لقاء أنابوليس. ويتوقع أن يعقد وزراء خارجية الدول العربية لقاء يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري لاتخاذ موقف موحد من ذلك اللقاء.

وظائف للفلسطينيين
من جانب آخر قال مبعوث اللجنة الرباعية للشرق الأوسط توني بلير، إنه يأمل الإعلان خلال الأيام المقبلة عن مشاريع لخلق وظائف لآلاف الفلسطينيين.

من جانبه حذر وزير الخارجية الفرنسي في مؤتمر مشترك مع بلير من الإفراط في التفاؤل بنتائج انابوليس، وقال "لا أحد يقول أن أنابوليس سيكون غير بداية عميلة، لكن حتى إطلاقه سيشكل نجاحا قد يكون هشا".

رسالة فلسطينية
من جهة أخرى بعث رئيس دائرة المفاوضات بمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات برسالة إلى الإدارة الأميركية، مطالبا بأن تنفذ إسرائيل بالكامل تعهداتها في إطار خطة خارطة الطريق.

صائب عريقات طالب بتجميد النشاط الاستيطاني (الجزيرة-أرشيف)
وتطالب الخطة بتجميد "جميع النشاط الاستيطاني" بما في ذلك ما يسمى "النمو الطبيعي" للمستوطنات الإسرائيلية القائمة في الضفة.

وقال عريقات إنه يكفي ما وقع من ألاعيب، وإن الفلسطينيين يريدون انتهاء التوسع الاستيطاني والنمو الطبيعي.

ويعيش نحو 270 ألف مستوطن يهودي بالضفة بين 2.5 مليون فلسطيني، وتعتبر المحكمة الدولية جميع المستوطنات على الأراضي التي احتلتها إسرائيل عام 1967 غير شرعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات