الصومال تشهد تكرار اختطاف السفن مقابل فدية (الفرنسية-أرشيف)
يحتجز قراصنة في المياه الإقليمية الصومالية ثلاث سفن تجارية يابانية وتايوانية وسفينة شحن مسجلة في جزر القمر.
 
واختطف القراصنة الذين يعتقد أنهم صوماليون ناقلة كيمياويات يابانية بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ويتفاوضون حاليا للحصول على فدية تزيد عن مليون دولار للإفراج عن السفينة وطاقمها المؤلف من 23 فردا.
 
وذكر رئيس برنامج مساعدة ملاحي شرق أفريقيا في كينيا أندرو موانغورا أن المفاوضات جارية للإفراج عن السفينة غولدن نوري التي كانت تحمل شحنة من البنزين من سنغافورة إلى إسرائيل عندما خطفت في 28 أكتوبر/تشرين الأول على بعد نحو ثمانية أميال بحرية قبالة مقديشو.
 
وتابع أن الفدية تتحدد عادة بحجم السفينة وشحنتها وجنسية طاقمها وبحارة السفينة هم من ميانمار والفلبين وكوريا الجنوبية وحالتهم لم تتضح، ولكن برنامج مساعدة ملاحي شرق أفريقيا يحقق في تقارير بأن أحد البحارة الكوريين الجنوبيين فر.
 
وتشهد الصومال خلال السنوات الأخيرة تكرار اختطاف السفن ويتم في العادة الإفراج عنها وعن طواقمها مقابل مبالغ مالية، وكانت أعلى فدية تسلمها الخاطفون للإفراج عن سفينة دانماركية فقد حصل الخاطفون على 1.5 مليون دولار.
 
ويقدم القراصنة أنفسهم قبل السطو على السفينة أنهم "خفر سواحل صوماليون" يحرسون مياههم من الصيد غير المشروع وإلقاء المخلفات السامة.

المصدر : وكالات