روما تبدأ مشاوراتها وأطراف لبنان تدرس لائحة صفير
آخر تحديث: 2007/11/17 الساعة 16:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/17 الساعة 16:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/8 هـ

روما تبدأ مشاوراتها وأطراف لبنان تدرس لائحة صفير

داليما يزور لبنان بعد أسبوع من مشاورات لنظيره الفرنسي بنفس الأزمة (الفرنسية-أرشيف)
 
بدأ وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما مشاوراته مع الأطراف السياسية في لبنان لبحث أزمة انتخاب رئيس جديد للبلاد خلفا لإميل لحود, في الوقت الذي تواصل فيه تلك الأطراف دراسة لائحة أسماء المرشحين المقدمة من البطريرك الماروني نصر الله صفير.
 
والتقى ماسيمو داليما زعيم التيار الوطني الحر المعارض ميشال عون, ورئيس كتلة المستقبل سعد الحريري, بالإضافة إلى النائبة نائلة معوض من الأكثرية النيابية.
 
ضمانات
وعقب لقائها بداليما أبدت معوض التزام فريق قوى 14 آذار بلائحة البطريرك صفير التي قدمها لكل من رئيس مجلس النواب نبيه بري والحريري مساء الجمعة, لكنها عادت وقالت إن تلك اللائحة تحتاج إلى ما وصفتها بالضمانات.
 
وأضافت "نريد أن نتأكد أنه في حال عدم التوافق على اسم واحد, فإن الآلية أن يصل أكثر من اسم إذا اضطر الأمر إلى المجلس النيابي وأن تكون كل القوى اللبنانية من 14 آذار و8 آذار متواجدة في المجلس النيابي".
 
ومن المتوقع أن يلتقي الوزير الإيطالي أيضا كلا من رئيس الحكومة فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب, بالإضافة إلى البطريرك صفير.
 
وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اختتم زيارته لبيروت أمس بتحذيره من خطورة عدم إجراء الانتخابات في موعدها الدستوري, قائلا إن ذلك قد يؤدي إلى "ظروف خطيرة وغير معروفة".

ترقب للنتائج
وتأتي تلك التحركات وسط ترقب الشارع السياسي اللبناني نتائج لائحة مرشحي الرئاسة التي تسلمها أمس بري والحريري من البطريرك الماروني، وذلك قبل خمسة أيام من جلسة البرلمان المخصصة لانتخاب الرئيس الأربعاء القادم والتي أرجئت ثلاث مرات منذ بدئها في 24 سبتمبر/أيلول الماضي.
 
بان كي مون حذر من تداعيات خطيرة إن لم ينتخب رئيس لبنان (الفرنسية)
وتضم القائمة ستة أسماء هي مرشح المعارضة ميشال عون ومرشحا قوى 14 آذار بطرس حرب ونسيب لحود, بالإضافة إلى ثلاثة مرشحين هم روبير غانم وميشال إده وميشال خوري.
 
وفي نفس السياق قال النائب سعد الحريري إن اختراقا قد يحدث نحو توافق على انتخاب رئيس جديد في أي لحظة, وجدد اتهامه دمشق وحلفاءها بمحاولة إفشال المبادرة الفرنسية بهذا الشأن.
 
وأعرب الحريري عن تفاؤله بالتوصل إلى اتفاق يخرج لبنان من الأزمة السياسية الحالية, وأكد أنه فور الحصول على لائحة أسماء المرشحين سيجتمع مع نبيه بري للبحث فيها والتوصل إلى توافق.
 
وسيختار بري والحريري اسما أو اثنين يطرحان على المجلس النيابي في جلسته المقررة في 21 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.
المصدر : الجزيرة + وكالات