المعركة استمرت مع قوات حفظ السلام الأوغندية تسعين دقيقة (رويترز-أرشيف)
هاجم مسلحون صوماليون قوات حفظ السلام الأوغندية في ساعة مبكرة من صباح اليوم في مقديشو ودخلوا لفترة وجيزة قاعدتهم، لكن متحدثا باسم قوة الاتحاد الأفريقي قال إنه لم تقع خسائر في صفوف القوة الأفريقية.
 
وأعقب الهجوم الذي وقع الليلة الماضية معركة استمرت تسعين دقيقة وقال المتحدث باسم الاتحاد الأفريقي النقيب بادي أنكوندا "لقد شاركونا المباني التي نشغلها إنني لا أعرف كيف فعلوا هذا".
 
وذكر أن القتال استمر ساعة ونصف الساعة وقال إن قواته قتلت مسلحا واحدا "ولا توجد خسائر في جانبنا"، وأوضح أن المسلحين هاجموهم في مجموعتين باستخدام الأسلحة الآلية والقذائف الصاروخية.
 
ووقع هذا الهجوم في الوقت الذي أعلنت فيه منظمة محلية غير حكومية أن نحو 470 مدنيا قتلوا في المعارك بين القوات الموالية للحكومة والمسلحين في مقديشو منذ أكتوبر/تشرين الأول.
 
وينتشر نحو ألف وستمئة جندي أوغندي في مقديشو منذ مارس/آذار لدعم الحكومة المؤقتة الضعيفة المدعومة من الغرب والأمم المتحدة وإثيوبيا.
 
وواجهت السلطات المحلية والقوات الإثيوبية الحليفة تمردا على نمط ما يحدث في العراق من تفجيرات قنابل واغتيالات سياسية منذ بداية العام عندما طردوا المحاكم الإسلامية من العاصمة.
 
وتسببت المواجهات بفرار مئات الآلاف من القتال هذا العام واستهدفت الهجمات بدرجة متزايدة قوات حفظ السلام التي تمثل طلائع قوة قوامها ثمانية ألاف جندي من الاتحاد الأفريقي.

المصدر : وكالات