مؤتمر صحفي لقيادات بالهيئة بوقت سابق في بغداد (الفرنسية-أرشيف)

قال الناطق باسم هيئة علماء المسلمين في العراق محمد بشار الفيضي إن رئيس ديوان الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي أمر موظفي المقر العام للهيئة بإخلائه وإغلاق إذاعة أم القرى التابعة له.

وأضاف الفيضي أن قوة من الحرس الوطني اقتحمت المقر العام للهيئة في منطقة الغزالية غربي بغداد لإخلائه.

وأوضح بيان للهيئة نشر على موقعها على الإنترنت "أن موظفي الهيئة رفضوا المغادرة لكنهم أجبروا على ذلك كرها".

وأضاف البيان أن "بث الإذاعة توقف وكانت آخر كلمات للمذيع هي اعتذار للمستمعين على الهواء مباشرة باضطراره لترك مقر الإذاعة".

أما رئيس ديوان الوقف السني أحمد عبد الغفور السامرائي فقد أمهل الهيئة أربعة أيام لإخلاء مقرها، نظراً لأن ملكيته تعود إلى ديوان الوقف السني، حسب قوله.

والهيئة تعتبر إحدى أبرز الهيئات السنية، ويترأسها الشيخ حارث الضاري وهو واحد من الشخصيات الإسلامية السنية المهمة بالعراق، وهو يقيم حاليا بالمنفي بالأردن، وقد تعرضت الهيئة مرارا للاقتحام من عدة جهات في السابق بينها قوات الاحتلال والحرس الوطني ومغاوير الداخلية.

وأشار الفيضي إلى أن الهيئة ستطالب السامرائي بالاعتذار وإعادة المبنى للهيئة وستكتفي حاليا بالضغط السياسي والإعلامي، و"عندما يأتي الوقت المناسب سيكون بيننا وبينه القضاء".

وعن مصير عمل الهيئة في العراق، قال الفيضي إن عمل الهيئة لم يعد متعلقا بأشخاص أو مبان فلديها مقار بديلة وستواصل عملها من خلالها.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية