آلة العنف لم تتوقف عن حصد أرواح المدنيين بالعراق (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مصادر أمنية عراقية اليوم أن أجهزة الأمن العراقية تمكنت من قتل 12 مسلحا واعتقال 24 آخرين في إطار عملية فرض القانون لضبط الأمن بالعاصمة بغداد.
 
وأوضحت المصادر أن "القوات العراقية نجحت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في شن عمليات منظمة لتعقب الإرهابيين في جانبي بغداد الكرخ والرصافة وتمكنت من قتل 12 إرهابيا واعتقال 24 آخرين".
 
وأشارت إلى أن القوات العراقية عثرت على كميات كبيرة من الأسلحة أثناء سير العمليات.
 
وتزامنت هذه التطورات مع إعلان الشرطة العراقية مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين في هجومين اليوم بينها انفجار عبوة ناسفة استهدف دورية للجيش الأميركي عند المدخل الرئيسي للمنطقة الخضراء وسط بغداد.
 
وذكر شهود عيان أن الانفجار يعد الأشد من نوعه التي سمعت في العاصمة منذ أسابيع، وقد أدى إلى اهتزاز الأبواب والنوافذ في مبان تبعد مئات الأمتار عن المكان.
 
وفي هجوم آخر قتل شخص وأصيب سبعة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة.
 
وذكرت مصادر أمنية أن شخصا قتل وأصيب سبعة آخرون بجروح في انفجار سيارة مفخخة كانت متوقفة على جانب الطريق قرب مبنى قائمقامية الأعظمية في حي البنوك شمال بغداد.
 
قتل نحو 856 جنديا أميركيا منذ بداية عام 2007 (الفرنسية-أرشيف)
قتلى أميركيون
على صعيد آخر قال الجيش الأميركي إن ثلاثة جنود أميركيين قتلوا في حادثين منفصلين في شمالي العراق.
 
وأفاد الجيش في بيان بأن جنديين قتلا وأصيب أربعة بجراح في انفجار قنبلة أمس على جانب الطريق في محافظة ديالى شمال شرق بغداد.
 
وذكر البيان أن جنديا آخر قتل بالرصاص قرب مدينة الموصل التي تبعد 390 كم إلى الشمال من بغداد.
 
وبمقتل هؤلاء يرتفع عدد قتلى الجيش الأميركي في العراق منذ اجتياح هذا البلد في مارس/آذار 2003 إلى 3861 قتيلا وفق تعداد يستند إلى أرقام وزارة الدفاع الأميركية.
 
وقتل ما لا يقل عن 856 عسكريا أميركيا منذ مطلع العام 2007 مما يجعله العام الأكثر دموية بالنسبة للجيش الأميركي منذ 2003.
 
وكان الجيش الأميركي أعلن في وقت سابق عن قراره سحب ثلاثة آلاف من جنوده من محافظة ديالى, ليكونوا ثاني دفعة كبيرة تغادر العراق في ظل خفض عدد القوات بعد زيادتها بثلاثين ألف جندي في وقت سابق من هذا العام.
 
اعتقالات
ومن جهة أخرى أعلن مسؤول محلي في محافظة كركوك أن القوات الأميركية اعتقلت أمس عبد الرحمن منشد العاصي أحد أبرز زعماء عشائر العبيد السنية الكبيرة في المحافظة.
 
الأمن العراقي اعتقل سبعة عناصر من شرطة الديوانية (رويترز-أرشيف)
وقال الشيخ عبد الله سامي عضو المجلس المحلي للمحافظة إن "القوات الأميركية استدعت العاصي مساء أمس لمقابلته في مقر القنصلية الأميركية في كركوك وعند الساعة الحادية عشر مساء أبلغنا بأن الشيخ العاصي رهن الاعتقال".
 
ويعتبر العاصي أحد الشخصيات المناهضة للاحتلال الأميركي ويتزعم تنظيما سياسيا أطلق عليه اسم "المجلس الاستشاري العربي" يرفض ضم كركوك إلى إقليم كردستان.
 
وفي موضوع متصل اعتقل الأمن العراقي في مدينة الديوانية جنوب بغداد أمس سبعة من عناصر شرطة الديوانية ينتمون للتيار الصدري للاشتباه في تورطهم بجرائم قتل.
 
واعتبر أبو زينب الكرعاوي -أحد الناطقين باسم مكتب التيار الصدري الذي  يتزعمه مقتدى الصدر- الاعتقال "استهدافا للخط الصدري ويندرج ضمن حملة تشنها القوات الأمنية ضد التيار في المحافظة".
 
وتشهد الديوانية منذ حوالي أربعة أشهر توترا كبيرا وعمليات اغتيال واشتباكات بين مليشيات شيعية والقوات الأميركية والعراقية.

المصدر : وكالات