نصف مليون عراقي يعيشون في الأردن
آخر تحديث: 2007/11/14 الساعة 02:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/14 الساعة 02:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/5 هـ

نصف مليون عراقي يعيشون في الأردن

إحدى العائلات العراقية التي تعيش في العاصمة عمان بعد نزوحها من العراق (رويترز-أرشيف)

أظهرت دراسة إحصائية لمعهد أبحاث نرويجي أن نحو نصف مليون لاجئ عراقي يعيشون في الأردن أغلبهم فر من العنف في العراق بعد الغزو الأميركي له عام 2003.
 
وقال المعهد الذي مقره أوسلو إن دراسة إحصائية كلفته بها الحكومة الأردنية واستمرت ستة أشهر أظهرت أن غالبية اللاجئين العراقيين هم من المسلمين السنة الذين نزحوا من العاصمة العراقية بغداد.
 


"

كما أظهرت الدراسة –حسب تواريخ سلطات الحدود الأردنية- أن أكبر فوج وصل الأردن من اللاجئين العراقيين كان في عامي 2004 و2005، وأن معظم العراقيين في الأردن يعيشون في العاصمة عمان.
 
وكانت تقديرات أولية غير رسمية تشير إلى أن أعداد العراقيين القاطنين في الأردن تصل إلى مليوني شخص أو ما يعادل 16% من إجمالي سكان الأردن البالغ عددهم 5.6 ملايين نسمة.
 
وأضافت الدراسة -التي تعود نتائجها لشهر مايو/أيار الماضي- أن أكثر من 95% من العراقيين الذين أجريت معهم مقابلات لا يخططون للعودة للعراق قبل استتباب الأوضاع الأمنية، وقد أشار خمسهم إلى أنهم يبحثون عن سبل للهجرة إلى الغرب.
 
وصرح نائب مدير المعهد النرويجي للدراسات التطبيقية جون بيدرسون في مؤتمر صحفي بأن الدراسة تمت بالاشتراك مع الحكومة الأردنية وأن الأرقام التي توصلت إليها اعتمدت على "إحصائيات دائرة الهجرة، وعدد المشتركين بالهاتف، إضافة إلى دراسة ميدانية للأسر العراقية وغير العراقية".
 
وأضاف بيدرسون أن نتائج الدراسة بينت أن 68% من العراقيين المقيمين في الأردن هم من السنة، وأن 17% منهم من الشيعة، و12% من المسيحيين.
 
مشهد لمخيمات اللاجئين العراقيين الذين وفدوا إلى الأردن عام 2003 (رويترز-أرشيف)
وتقول السلطات الأردنية التي كلفت المعهد النرويجي بإجراء هذه الدراسة في مارس/آذار الماضي إن إقامة اللاجئين العراقيين تكلف الأردن نحو مليار دولار سنوياً، مما يضغط بشدة على مصادره المحدودة و"يشكل تحدياً لمختلف القطاعات" فيه.
 
وحسب تقديرات الأمم المتحدة فإن 4.2 ملايين عراقي على الأقل نزحوا إلى دول أخرى منذ الاجتياح الأميركي للعراق عام 2003 وبالأخص إلى سوريا والأردن اللذين شددا فيما بعد من إجراءات منح التأشيرات للعراقيين.
 
وتعتبر المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن نزوح العراقيين عن وطنهم يشكل أكبر موجة نزوح في الشرق الأوسط منذ نكبة الفلسطينيين عام 1948.
المصدر : وكالات