قراصنة صوماليون يطالبون بفدية عن ناقلة يابانية
آخر تحديث: 2007/11/13 الساعة 07:24 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/13 الساعة 07:24 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/4 هـ

قراصنة صوماليون يطالبون بفدية عن ناقلة يابانية

الناقلة الكورية الشمالية (داي هونغ دان) التي أفرج عنها القراصنة الشهر الماضي
بعد أن اختطفوها قبالة الساحل الصومالي (الفرنسية-أرشيف)

ذكر مسؤول ملاحي أن الصوماليين الذن خطفوا ناقلة مواد كيماوية يابانية الشهر الماضي يفاوضون على فدية مقابل الإفراج عنها.
 
وقال رئيس برنامج مساعدة ملاحي شرق أفريقيا أندرو موانغورا إن وسطاء من سنغافورة وماليزيا يتولون المناقشات مع القراصنة الصوماليين حول الفدية وكيفية دفعها.
 
ويتم عادة تحديد مقدار الفدية بحسب قيمة السفينة وجنسية طاقمها ونوعية الحمولة التي تشحنها.
 
وقال موانغورا في تصريح لوكالة رويترز إن "نقل الأموال إلى مقديشو مسألة محفوفة بالمخاطر" وإن "على الأطراف المعنية البحث عن طريقة لمعرفة كيف سيحصل الخاطفون على الأموال".
 
 
ويذكر أن الناقلة اليابانية (غولدن نوري) كانت تقل وقود البنزين من سنغافورة إلى إسرائيل عندما أسرها قراصنة بتاريخ 28 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي على بعد ثمانية أميال بحرية من ساحل الصومال الذي يعد من أخطر مناطق الملاحة البحرية في العالم.
 
ويعمل على ظهر الناقلة طاقم مؤلف من 23 بحارا من ميانمار والفلبين وجنوب كوريا لا يزال مصيرهم مجهولا حتى الآن.
 
من ناحية أخرى أكد موانغورا في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية أن بحارا من كوريا الجنوبية تمكن من الهرب من الناقلة وتم إنقاذه.
 
وقال موانغورا "لقد تمكن البحار من السباحة لمدة يومين حيث تم إنقاذه وحسب معلوماتنا هو الآن في كوريا الجنوبية".
 
وحث مكتب ارتباط الملاحة الدولية سفن الشحن على البقاء بعيدا عن الصومال -التي تقع عند مدخل البحر الأحمر حيث تكثر سفن الشحن المتجهة من آسيا لأوروبا عبر قناة السويس، حيث يعتبر ساحلها الممتد لمسافة 3700 كيلومتر من أكثر مناطق الكمائن البحرية في العالم.
 
وإضافة إلى الناقلة (غولدن نوري) يعتقد أن القراصنة لا يزالون يحتجزون سفينة شحن مسجلة باسم جزر القمر.
المصدر : وكالات