ثلاثة قتلى بينهم ضابط رفيع في هجومين على الجيش العراقي (رويترز-أرشيف) 

قتل ضابط رفيع في الجيش العراقي وجنديان في هجومين منفصلين استهدفا موكب الضابط ودورية في سامراء وبعقوبة فيما قتل ضابط شرطة بهجوم في كركوك.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر في الجيش العراقي قوله إن قائد اللواء الرابع العقيد سمير عتروس قتل أمس جنوب مدينة سامراء جراء انفجار عبوة كانت مزروعة على جانب إحدى الطرق أثناء مرور موكبه.

وذكر المصدر ذاته أن اثنين من مرافقي العقيد عتروس أصيبا في الهجوم دون إضافة أي تفاصيل.

وفي هجوم مماثل قتل صباح اليوم جنديان عراقيان وأصيب آخران في بعقوبة جراء انفجار عبوة أثناء مرور دوريتهم.

وقال ضابط في الجيش العراقي إن الانفجار وقع صباحا عند مرور الدورية في منطقة الهاشميات التي تقع على بعد عشرة  كيلومترات غرب بعقوبة.
 
استهداف الشرطة
وفيما استمر مسلسل العنف الدموي في العراق قتل ضابط في الشرطة ونجله بهجوم وسط مدينة كركوك (250 كيلومترا شمال بغداد) ونجا آخر من تفجير استهدف موكبه.

العبوات المزروعة على جوانب الطرق استخدمت بكثافة في هجمات العراق أمس واليوم (رويترز)
وقال عقيد في الشرطة إن مسلحين مجهولين كانوا يستقلون سيارة أمطروا صباح اليوم سيارة النقيب جميل الكرد مما أدى إلى مقتله ونجله وإصابة زوجته بجراح.

وبعد نحو نصف الساعة انفجرت عبوة أثناء مرور موكب اللواء في الشرطة سرحد قدير حسب المصدر ذاته.

ولم يصب اللواء بأذى جراء الانفجار إلا أن ثلاثة من حراسه أصيبوا بجراح حسب معلومات الشرطة.

وفي تطور أمني آخر قالت الشرطة العراقية إن عامل بناء يعمل مع الجيش الأميركي قتل اليوم بنيران مسلحين مجهولين في مدينة الحلة (95 كيلومترا جنوب بغداد).

المصدر : وكالات