بوش يجدد للسنيورة دعمه لانتخابات رئاسية بلا تدخل سوري
آخر تحديث: 2007/11/13 الساعة 04:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/13 الساعة 04:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/4 هـ

بوش يجدد للسنيورة دعمه لانتخابات رئاسية بلا تدخل سوري

بوش قال للسنيورة (يسار) إن الانتخابات اللبنانية يجب أن تتم في موعدها (الفرنسية-أرشيف)

أكد الرئيس الأميركي جورج بوش في اتصال هاتفي الاثنين مع رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة، دعمه لإجراء الانتخابات الرئاسية في لبنان من غير تدخلات سورية، حسب البيت الأبيض.
 
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو "إن بوش أطلع السنيورة على نتائج لقاءاته مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي".
 
وأوضحت بيرينو أن بوش "كرر التزامه بتمكين (اللبنانيين) من الانتخاب من دون تدخل خارجي وخصوصا من قبل سوريا"، مضيفة أن بوش "كرر موقفنا بوجوب حصول الانتخابات في موعدها وحسب الدستور اللبناني".
 
ونقلت المتحدثة عن بوش قوله أيضا إنه "يتطلع إلى العمل عن قرب مع رئيس ينفذ التزامات لبنان الدولية".
 
لحود يرفض
وكان الرئيس اللبناني إميل لحود جدد رفضه تسليم الرئاسة في نهاية ولايته إلى رئيس منتخب بالنصف زائد واحد أو إلى الحكومة الحالية التابعة للأكثرية برئاسة السنيورة، وذلك قبل ساعات من وصول وزير الخارجية الفرنسي إلى بيروت.
حسن نصر الله طالب الرئيس لحود
باتخاذ "مبادرة إنقاذية" (الفرنسية)

وتأتي هذه التصريحات بعد يوم واحد من خطاب ألقاه الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله طالب فيه الرئيس لحود باتخاذ ما وصفها بمبادرة إنقاذية في حال إصرار الأكثرية النيابية على انتخاب رئيس بأغلبية النصف زائد واحد أو في حال عدم إجراء انتخابات رئاسية.
 
وفسر المراقبون تصريحات نصر الله بأنها دعوة للحود إلى تشكيل حكومة ثانية في مواجهة حكومة فؤاد السنيورة المدعومة من الغرب.
 
وكان رئيس المجلس النيابي نبيه بري -وهو من زعماء المعارضة- أرجأ جلسة انتخاب الرئيس إلى 21 من الشهر الجاري أي قبل يومين من انتهاء الولاية الدستورية للحود.
 
يشار إلى أن المعارضة اللبنانية تهدد بمقاطعة الانتخابات إذا لم يتم التوصل لرئيس توافقي، فيما أعلنت الأكثرية النيابية التي يتزعمها رئيس تيار المستقبل سعد الحريري عزمها على انتخاب رئيس بأغلبية النصف زائد واحد.
 
موفد فرنسي 
يذكر أن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر يلتقي في بيروت اليوم بالبطريرك الماروني نصر الله صفير وزعماء لبنانيين آخرين، في إطار المحاولات الساعية لتقريب وجهات النظر بين الحكومة والمعارضة حول انتخاب رئيس لبناني جديد.
 
وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية باسكال أندرياني أن زيارة كوشنر -الذي كان مع الرئيس نيكولا ساركوزي في برلين- تأتي في إطار الجهود التي تبذلها باريس لصالح تقريب وجهات النظر بين الأطراف اللبنانية.
المصدر : وكالات