الترابي يحذر من انفصال جنوب السودان
آخر تحديث: 2007/11/12 الساعة 18:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/12 الساعة 18:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/3 هـ

الترابي يحذر من انفصال جنوب السودان

الترابي لام الحركة الشعبية أيضا (الجزيرة نت-أرشيف)
حذر الزعيم الإسلامي  المعارض حسن الترابي من أن جنوب السودان قد ينفصل عن شماله بسبب نزاع حول منطقة أبيي الغنية بالنفط، واتهم حكومة الخرطوم بتعطيل نشر القوة الدولية المختلطة في إقليم دارفور المضطرب.

وقال الترابي في مقابلة أجرتها معه رويترز إنه لم يفاجأ بانسحاب الحركة الشعبية السابقة من الحكومة، لكنه استدرك قائلا إن الجنوبيين يتحملون جانبا من اللوم بتركيزهم على مصالح الجنوب على حساب السياسات القومية.

وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان السابقة قد انسحبت من الحكومة قبل شهر احتجاجا على بطء تنفيذ اتفاق سلام تاريخي أبرم عام 2005  الذي وضع نهاية لأطول حرب أهلية في أفريقيا.

وقال الترابي الذي ظل منظرا للرئيس السوداني عمر حسن البشير حتى حدوث شقاق بينهما عامي 1999 و2000، إنه في حالة ترسيم الحدود يجب أن تظل أبيي منطقة عازلة تتمتع بحركة نقل وتجارة حرة وتقسم عائداتها النفطية لتفادي نشوب حرب أهلية جديدة.

وصرح الترابي بأن حدود أبيي وسعت شمالا حتى تشمل بعض القبائل العربية وسكانا آخرين، لكنه قال إن أي عودة للحرب شيء مرفوض من جانب حلفاء الجانبين.

وعن الصراع  في إقليم دارفور بغرب السودان, أشار الترابي إلى أن البشير لم يقبل بعد بتشكيل قوة مختلطة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي قوامها 26 ألفا ويبحث عن سبل تعطيل نشرها.

وقال "الحكومة الآن تملك حق النقض (الفيتو) وفي واقع الأمر إنها عطلت تماما القوات الدولية".

واتهم البشير بالسعي لاستخدام طرق أخرى لتدمير العملية برمتها على حد تعبيره, مشيرا إلى أن السودان لم يوافق بعد على قائمة الدول المشاركة في القوة المختلطة.
المصدر : رويترز