معتقل سابق بغوانتانامو: سامي عوقب بشدة لعمله بالجزيرة
آخر تحديث: 2007/11/12 الساعة 02:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/12 الساعة 02:03 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/3 هـ

معتقل سابق بغوانتانامو: سامي عوقب بشدة لعمله بالجزيرة

 

 

 


"

قال أحمد سليمان أحد الأردنيين الثلاثة المفرج عنهم من معتقل غوانتانامو إن مصور الجزيرة سامي الحاج كان يتعرض لعقوبات شديدة من إدارة المعتقل غوانتانامو لمجرد أنه كان يعمل لقناة الجزيرة.

وأضاف سليمان في مقابلة خاصة مع الجزيرة أن سامي الحاج ما زال مضرباً عن الطعام، ولكن إدارة السجن تقوم بتغذيته قسراً.

وكان طبيب نفسي بريطاني حذر في تقرير حصلت الجزيرة نت على نسخة منه موجه لمحامي سامي الحاج كليف ستافورد، من تدهور الصحة النفسية والجسمية لسامي.

وأشار تقرير الطبيب إلى أن ما يزيد من تعقيد الحالة النفسية للحاج، هو وجود أعراض لحالة ما بعد الإحباط النفسي "بي تي سي دي"، والتي تصيب الأفراد الذي يمرون بصدمات جسمية أو عاطفية أو نفسية خاصة نتيجة للتعذيب الجسدي أثناء التحقيق.

من جهة أخرى استنتج أطباء أميركيون وبريطانيون بعد اضطلاعهم حصريا على محاضر المقابلات التي أجراها حرس المعسكر مع سامي, أن هناك احتمالا كبيرا يشير إلى توقفه عن التشبث بالحياة.

وأوضح الأطباء أن سامي يمر حاليا بمرحلة يطلق عليها علميا "الانتحار السلبي" حسب ما نقلت صحيفة الإندبندنت عن الطبيب النفسي الأميركي دان كريسون.

وقد بدأ سامي الحاج منذ أكثر من 250 يوما إضرابا عن الطعام احتجاجا على اعتقاله دون تهمة أو محاكمة منذ يناير/كانون الثاني 2002 في المعتقل سيئ الصيت. وسبق أن انتحر قبله مواطنان سعوديان وآخر يمني.

المصدر : الجزيرة