ماسيمو داليما (يسار) خلال لقائه في طرابلس نظيره الليبي عبد الرحمن شلقم (الفرنسية)

قال وزير الخارجية الإيطالي ماسيمو داليما الذي يزور طرابلس إن بلاده وليبيا على وشك توقيع اتفاق حول تعويضات الفترة الاستعمارية، على أن يتوجه وفد ليبي إلى روما الأسبوع المقبل لمواصلة المحادثات.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية عنه قوله إن الاتفاق لم يوقع بعد ولكن ثمة اتفاق على المبدأ وتبقت تسوية التفاصيل، معتبرا أنه تم تحقيق خطوة كبيرة إلى الأمام.

لكن داليما أقر بأن المفاوضات معقدة جدا وتتعلق بقضايا بالغة الحساسية. وأوضح أن جزءا منها عقد في حضور الزعيم الليبي معمر القذافي. ولفت إلى أن وفدا ليبياً سيتوجه إلى روما منتصف الأسبوع المقبل للمتابعة والعمل على إنهاء المفاوضات.

وكان داليما وصل السبت إلى طرابلس في زيارة عمل هدفها مناقشة مشروع اتفاق حول التعويضات المتصلة بفترة الاحتلال الإيطالي (1911-1943) مع المسؤولين الليبيين.

يشار إلى أن إيطاليا احتلت ليبيا عسكريا اعتبارا من عام 1911 قبل أن تتحول خلال الثلاثينيات إلى مستعمرة إيطالية. ونالت استقلالها عام 1951 بعد فترة قصيرة تولت فيها فرنسا وبريطانيا إدارة شؤونها بتكليف من الأمم المتحدة.

وتشهد العلاقات بين إيطاليا وليبيا توترا على خلفية ملف الفترة الاستعمارية.

وكان رئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو برلوسكوني وعد خلال زيارة لليبيا عام 2004 بتمويل مشروع شق طريق سريع في هذا البلد تبلغ كلفته ستة مليارات يورو. لكن إخلاله بهذا التعهد أدى إلى تعثر المفاوضات الثنائية المستمرة منذ أعوام.

المصدر : الفرنسية