الفلسطينيون يحيون الذكرى الثالثة لرحيل عرفات
آخر تحديث: 2007/11/11 الساعة 12:05 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/11 الساعة 12:05 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/2 هـ

الفلسطينيون يحيون الذكرى الثالثة لرحيل عرفات

ذكرى رحيل عرفات تمر دون الكشف عن ملابسات وفاته وبفرقة فلسطينية عميقة (الفرنسية)

يحيي الفلسطينيون اليوم الذكرى الثالثة لرحيل الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بينما تمزقهم خلافات عميقة ويحدوهم أمل بإطلاق محادثات سلام مع إسرائيل.

ومن المقرر أن يلقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم خطابا في ساحة المقاطعة برام الله بالضفة الغربية.

وكان عرفات قضى سنواته الأخيرة في المقاطعة في ظل حصار الجيش الإسرائيلي، ثم نقل إلى فرنسا للعلاج حيث توفي بمرض غامض في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2004 ولم تكشف ملابسات وفاته حتى الآن.

وفي غزة التي تسيطر عليها حاليا حركة المقاومة الإسلامية (حماس) تعتزم حركة التحرير الفلسطيني (فتح) تنظيم مسيرة مساء اليوم وفاء لمؤسسها عرفات من وسط المدينة حتى منزله. كما من المقرر تنظيم احتفالات أخرى في نفس المدينة.

وكان عباس دشن أمس في رام الله بالضفة الغربية ضريحا للرئيس الراحل وقال إنه سيواصل مسيرته "حتى يعاد دفنه بالقدس".

ويضم الضريح متحفا عرضت فيه مقتنيات الرئيس الراحل من كوفيات وبزات عسكرية ومسدسات وهدايا تلقاها من زعماء دول مختلفة.
 
كما يضم سريره المتواضع الذي كان يستخدمه عند إصابته بالمرض الغامض الذي اتهم الفلسطينيون إسرائيل ورئيس وزرائها حينذاك أرييل شارون بالتسبب فيه.
المصدر : وكالات