السلطات السودانية تتهم معارضين بتشكيل جماعات إرهابية
آخر تحديث: 2007/11/11 الساعة 23:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/11 الساعة 23:34 (مكة المكرمة) الموافق 1428/11/2 هـ

السلطات السودانية تتهم معارضين بتشكيل جماعات إرهابية

مبارك الفاضل بدأ إضرابا عن الطعام (الجزيرة نت-أرشيف)
اتهمت السلطات السودانية اليوم 25 معارضا سياسيا بارتكاب جرائم تتراوح بين حيازة أسلحة بشكل غير مشروع وتشكيل جماعات إرهابية رافضة في الوقت نفسه طلبا للدفاع بالإفراج عنهم.
 
وقال وزير العدل السوداني محمد علي المرضي إن محكمة الاستئناف رفضت الاستئناف الذي قدمه الدفاع وخلصت إلى أن اتهامات وجهت بالفعل للمتهمين.
 
وأضاف المرضي في تصريح صحفي أن الاتهامات تشمل التحريض على العصيان وتنظيم تدريبات عسكرية بشكل غير مشروع والدعوة إلى معارضة السلطات العامة باستخدام القوة الإجرامية أوالعنف وتشكيل منظمات إجرامية وإرهابية.
 
واعتقلت السلطات السودانية قبل أربعة أشهر 25 معارضا بتهمة محاولة الإطاحة بالحكومة.
 
وقال وزير العدل السوداني إن المتهمين خسروا استئنافا للإفراج عنهم كان محامو الدفاع قدموه استنادا إلى عدم إبلاغهم بتوجيه أي اتهامات ضد موكليهم.
 
ويوجد ضمن المعتقلين مبارك الفاضل زعيم حزب الأمة للإصلاح والتجديد وعلي محمود حسنين نائب الأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي.
 
إضراب عن الطعام
وذكرت مصادر إعلامية أن الزعيمين شرعا الأسبوع الماضي في إضراب عن الطعام احتجاجا على ما وصفاه بأنه احتجاز غير قانوني، مشيرة إلى أنهما سيأكلان بعض التمر ويشربان الماء أثناء الإضراب عن الطعام بسبب مشكلاتهما الصحية.
 
وقال الدفاع إنه بموجب القانون السوداني يمكن احتجاز المعتقلين مدة تصل إلى أسبوعين يجب بعدها توجيه اتهامات إليهم أو إطلاق سراحهم.
 
وجددت السلطات هذا الأسبوع حظرا على النشر لما يتعلق بمحاولة الانقلاب قائلة إنه مسموح فقط بنشر تعليقات السلطات المعنية وتجاهل الصحفيون في وقت سابق الحظر قائلين إنه بلا أساس قانوني.
 
وقالت منظمة العفو الدولية إن بعض المعتقلين تعرضوا للتعذيب في محاولة انتزاع اعترافات وهو اتهام نفته الحكومة وهددت بمقاضاة المنظمة.
المصدر : رويترز