البشير اتهم دولا بإرسال عناصر استخباراتية للسودان (الفرنسية-أرشيف)
اتهم الرئيس السوداني عمر البشير فى لقاء خاص مع قناة الجزيرة دولا بمحاولة إرسال عناصر تعمل لصالح المخابرات الإسرائيلية والأميركية إلى السودان.
 
وشكك الرئيس السوداني في الزيارة التي يقوم بها حاليا نائبه الأول رئيس حكومة جنوب السودان سلفاكير ميارديت للولايات المتحدة, مشيرا إلى أنها رتبت مع مكتب الحركة الشعبية بواشنطن وليس مع السفارة السودانية.
 
من ناحية أخرى نفى الرئيس السوداني أن تكون حكومته قد وضعت عراقيل أمام تنفيذ القوى المشتركة لحفظ الأمن في إقليم دارفور. وأضاف أن ميزانية هذه العملية التي يتوقع أن تنتج عنها حالة من الاستقرار في الإقليم لم تصدر حتى الآن.
 
من جانبه نفى الأمين العام للحركة الشعبية باقان أموم أن تكون زيارة النائب الأول للرئيس السوداني للولايات المتحدة قد تمت دون موافقة الرئيس والتنسيق معه بشأنها. وأكد أموم أن الحديث عن مكاتب الحركة وما تقوم به من نشاط أمر منصوص عليه في الدستور واتفافية السلام ولا غرابة فيه.
 
أما بشأن أجندة الزيارة، فقال أموم إنها لطلب المساعدة من الولايات المتحدة والأمم المتحدة في تنفيذ اتفاقية السلام. وأضاف أموم أن الاتفاقية تتعرض للانهيار بسبب عدم تعاون المؤتمر الوطني الشريك في الاتفاقية على تطبيقها وهو ما أضاع الثقة بين الشريكين, على حد قوله.
 
وكانت الحركة الشعبية التي وقعت اتفاق السلام مع حزب المؤتمر الوطني في يناير/كانون الثاني 2005 قد علقت مشاركتها في الحكومة المركزية يوم 11 أكتوبر/تشرين الأول الماضي احتجاجا على ما دعته عراقيل يضعها الحزب الحاكم أمام تطبيق الاتفاق.

المصدر : الجزيرة