البشير يتهم براون بعرقلة مفاوضات سرت ويطالبه باعتذار
آخر تحديث: 2007/11/2 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/11/2 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/22 هـ

البشير يتهم براون بعرقلة مفاوضات سرت ويطالبه باعتذار

البشير قال إن لندن وواشنطن وباريس تقف وراء مشاكل السودان (الفرنسية-أرشيف)

انتقد الرئيس السوداني تصريحات رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون يوم الأحد التي هدد فيها بفرض عقوبات إضافية على الخرطوم في حال فشل محادثات السلام بشأن دارفور التي تجري في سرت بالجماهيرية الليبية.

وقال عمر حسن البشير في مقابلة مع صحيفة غارديان البريطانية نشرتها اليوم الخميس إن تصريحات براون شجعت كبرى فصائل المتمردين على مقاطعة المحادثات.

ودعا الحكومة البريطانية إلى تقديم اعتذار علني لأنها "عملت على إجهاض محادثات السلام التي تجري برعاية الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة".

كما حمل الرئيس السوداني لندن وباريس وواشنطن مسؤولية حدوث "مشاكل في السودان بشكل عام" وفي دارفور بشكل خاص.

وأشار إلى أن "بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا تبنت جميع القرارات التي تطالب بمعاقبة الحكومة السودانية". وقال البشير إن المشاكل التي يعاني منها إقليم دارفور خصوصا والسودان بشكل عام تقف وراءها هذه الدول الثلاث.

فصائل مقاطعة
على صعيد آخر توقع وسطاء وصول بعض الفصائل المقاطعة إلى الجماهيرية للانضمام للمحادثات التي تجري بإشراف الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

وقال المبعوث الخاص للأمم المتحدة يان إلياسون إن فريقا من متمردي الإقليم ومسؤولين سودانيين بدؤوا جولة جديدة من المحادثات، ستتطرق إلى قضايا جوهرية وتستغرق ثلاثة أسابيع.

ولم يستبعد إلياسون في مؤتمر صحفي مشترك مع مبعوث الاتحاد الأفريقي سالم أحمد سالم إمكانية إرسال مبعوثين إلى دارفور وجنوب السودان تلبية لدعوة قيادات الفصائل المقاطعة.

 وفد من المشاركين بالمؤتمر العربي زار دارفور للوقوف على الوضع الإنساني (الجزيرة)
وجاءت تلك الدعوات بعد مطالبة عدة فصائل متمردة بإلغاء المحادثات. وشددت حركة العدل والمساواة على رفض المشاركة باجتماعات سرت, في حين وصفت حركة تحرير السودان المشاركين بأنهم "دمى في أيدي الحكومة السودانية".

دعم عربي 
وفي وقت سابق زار وفد من المشاركين بالمؤتمر العربي حول الوضع الإنساني في دارفور، ولايتي شمال وجنوب دارفور.

وقبيل هذه الزيارة أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن المشاركين تعهدوا بتقديم مساعدات للإقليم بقيمة مائتين وخمسين مليون دولار.

وانعقد المؤتمر الثلاثاء في الخرطوم بمشاركة وزراء ومسؤولين عرب لمناقشة سبل دعم الوضع الإنساني في دارفور، حيث يأمل السودان الحصول على دعم لمشاريع مرصودة للإقليم تصل إلى 800 مليون دولار.

المصدر : الجزيرة + وكالات