أطراف النزاع ترحب بقرار مجلس الأمن بشأن الصحراء الغربية
آخر تحديث: 2007/11/2 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: السنغال تعيد سفيرها إلى الدوحة بعد استدعائه سابقا للتشاور
آخر تحديث: 2007/11/2 الساعة 00:27 (مكة المكرمة) الموافق 1428/10/22 هـ

أطراف النزاع ترحب بقرار مجلس الأمن بشأن الصحراء الغربية

البوليساريو حملت السلاح للحصول على استقلال الصحراء الغربية (الفرنسية-أرشيف)
رحب كل من المغرب والجزائر وجبهة البوليساريو بقرار مجلس الأمن الجديد الذي دعا فيه الرباط وجبهة البوليساريو للدخول في مفاوضات جوهرية بشأن مصير الصحراء الغربية.

ويدعو القرار الذي يحمل الرقم 1783 الطرفين لاستئناف المفاوضات التي توسطت فيها الأمم المتحدة "دون شروط مسبقة" ويؤكد على ضمان تطبيق القرار 1754 بنفس المضمون.

كما صادق قرار مجلس الأمن على توصيات الأمين العام بان كي مون بتمديد بعثة الأمم المتحدة المتواجدة هناك منذ سبتمبر/أيلول 1991، لمراقبة وقف إطلاق النار بين الجانبين، لستة أشهر أخرى حتى 30 أبريل/نيسان المقبل.

وأفادت وكالة الأنباء المغربية أن سفير المغرب في الأمم المتحدة مصطفى ساهل أعلن أن "المملكة المغربية تتلقى بارتياح القرار الجديد" معتبرا أنه "يعزز المسار التفاوضي الجديد الذي يهدف إلى إيجاد حل سياسي لهذا النزاع المفتعل بشأن الصحراء المغربية".

وقال الدبلوماسي المغربي إن القرار "بتركيزه على المجهودات التي بذلت منذ 2006، يشير بوضوح إلى المجهودات المبذولة من طرف المغرب وإلى المقترح المغربي الذي تمت بلورته وإعداده، وبالاستشارة في شأنه مع جميع مكونات سكان منطقة الصحراء قبل أبريل 2007، تاريخ عرضه رسميا على الأمم المتحدة".

كما أعرب ممثل جبهة البوليساريو في نيويورك محمد خداد عن ارتياحه لتبني القرار الذي قال إنه "يؤكد وفاء الأمم المتحدة لمبادئها وممارساتها في مجال تصفية الاستعمار عن طريق التأكيد مجددا على حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره".

من جانبها أعربت الجزائر عن ارتياحها للقرار. وأفاد بيان وزارة الخارجية أن "الجزائر ترحب بالتأكيد على سيادة العملية وتكريس مجلس الأمن مجددا مساواة اقتراحات الطرفين".

يأتي قرار مجلس الأمن بعد فشل جولتي مفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو برعاية الأمم المتحدة في نيويورك في يونيو/حزيران وأغسطس/آب الماضيين، بالتوصل إلى حل للإقليم الذي ضمته المغرب عام 1975 بعد انسحاب المستعمرين الأسبان والموريتانيين منه.

وترفض جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر اقتراح المغرب منح الصحراء الغربية حكما ذاتيا واسعا، وتطالب باستفتاء لتقرير المصير يمنح الصحراويين ثلاثة خيارات: إما الانضمام إلى المغرب أو الحكم الذاتي أو الاستقلال.

المصدر : الفرنسية