باقان أموم
باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان من قبيلة الشلك، وهي أكبر قبائل جنوب السودان بعد الدينكا والنوير. ويعد أموم أحد شخصيات جنوب السودان البارزة.

درس أموم القانون سنة واحدة في جامعة الخرطوم، ثم تركها وسافر إلى كوبا.
 
 انضم أموم إلى الحركة الشعبية سنة 1983، وأصبح أحد أعضاء هيئتها القيادية ومن المقربين من زعيمها السابق جون قرنق.
وبعد مصرع قرنق في أغسطس/آب 2005 أصبح أموم الأمين العام للحركة الشعبية.
 
يتولى أموم منصب الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي ويمثل الحركة الشعبية لتحرير السودان في هذه الهيئة.
والتجمع المذكور تكتل لقوى المعارضة السودانية الجنوبية منها والشمالية، وقد عقد مؤتمره التأسيسي بمدينة أسمرا عاصمة إريتريا من 15 إلى 23 يونيو/حزيران 1995. وضم الحزب الاتحادي الديمقراطي، وحزب الأمة، والحركة الشعبية/والجيش الشعبي لتحرير السودان، وتجمع الأحزاب الأفريقية السودانية، والحزب الشيوعي السوداني، والنقابات، ومؤتمر البجة، وقوات التحالف السودانية، وشخصيات مستقلة. وقد انتخب محمد عثمان الميرغني رئيسا له وباقان أموم أمينا عاما له.
 
شارك باقان أموم في مفاوضات الحركة الشعبية مع حزب المؤتمر الشعبي الحاكم بجنيف. وقد وقع الطرفان سنة 2001 مذكرة التفاهم التي حملت توقيع باقان أموم وياسر عرمام عن الحركة الشعبية وعمر إبراهيم الترابي والمحبوب عبد السلام المحبوب عن المؤتمر الوطني الشعبي.
 
وبعد توقيع الاتفاق اتفاق الحركة الشعبية وحكومة السودان سنة 2003 حل أموم مع وفد من 12 شخصا بالخرطوم منهين بذلك 20 سنة من الحرب الأهلية
 
 يصوغ أموم الشعر وله ديوان شعري كما أنه يجيد العربية والإنجليزية والإسبانية وكان ذا توجه يساري.

المصدر : الجزيرة